هل إتخذت أيّ قرار للعام الجديد بشأن النادي الرياضي؟ قد تجدّ أنّ تغيير واحد بسيط فقط يمكن أنّ يكون له أكبر تأثير… 

تشكل بداية العام الجديد فرصة لإعادة تقييم أهدافك الرياضية لكن يضع الكثير منا أهدافاً غير واقعية من الصعب جداً تحقيقها. صحيح أنّه ينبغي أنّ نحلم أحلاماً كبيرة في بعض الأحيان لتحقيق النجاح لكن يضع الهدف الكبير مثل التحوّل إلى رياضي محترف أو خسارة 10 كجم من الوزن (أو كسب 10 كجم من الوزن) أو الذهاب إلى النادي يومياً الكثير من الضغط على أنفسنا ولا يؤدي دائماً إلى تحقيق أفضل النتائج.

سنقدم في ما يلي بعض الأفكار، التي بالرغم من أنّها تبدو بسيطة، إلا أنّها قد تساهم في تغيير عاداتك الرياضية بشكلٍ جذري بينما تمهد الطريق لتحقيق النجاح من دون أنّ تدرك ذلك حتى.

النصيحة التدريبية الأولى: نادي رياضي جديد 

لا ينبغي عليك التخلي عن عضويتك في ناديك الرياضي (إلا إذا كنت ترغب حقاً في ذلك يعتبر شهر يناير عذراً جيداً للقيام بذلك). لكن قد يساعد تجريب جلستين تدريب في نادي رياضي مختلف أو حتى فرع مختلف عن الفرع الذي تقصده دائماً على تجديد روتين تدريبك الرياضي. قد يكون ثمّة معدات رياضية أو صالة تمارين كارديو لم تجربها من قبل. هل سبق أنّ استخدمت حوض السباحة في النادي؟ قد يوقظ التغيير في المشهد وأخذ استراحة من روتين تدريبك الرياضي شيئاً جديداً في نفسك ويعطيك دفعة للعام الجديد.

النصيحة التدريبية الثانية: مكمل غذائي جديد 

هل تتناول دائماً نفس المكملات الغذائية حتى لو قمت بتغيير تدريبك الرياضي أو أصبحت بنية جسمك أكبر أو أصغر حجماً مما كانت عليه؟ هل تشتري دائماً نفس المكملات الغذائية من دون أنّ تبحث عن شيء آخر؟ تقوم متاجر بيع المكملات الغذائية بتحديث مخزونها من العلامات التجارية والمنتجات الجديدة بإستمرار وربما قد يتوفر لديها الآن أصناف أخرى أكثر ملاءمةً لإحتياجاتك. في المرة المقبلة التي تقصد فيها متجر بيع المكملات الغذائية، قم بتمضية بعض الوقت مع أحد الخبراء هناك وقد يضع لك خطةً تساعدك على إختيار أفضل المكملات الغذائية للوقت الذي تمضيه في النادي.

لكن رجاءً تذكر دائماً استشارة الطبيب قبل البدء في تناول أيّ مكمل غذائي جديد.

النصيحة التدريبية الثالثة: مدرب جديد 

توفر معظم النوادي الرياضية خدمة تدريب شخصية وتعتبر خدمة رائعة للإستفادة منها. إلا في حال كنت ملتزم في برنامج تدريب شخصي مع مدرب، فلماذا لا تستفيد من هذه الخدمة القيّمة؟ سيمتلك المدرب الشخصي كافة إتجاهات ونصائح التدريب الحديثة وسيتمكن من توفير نصائح رياضية تناسب كافة قدراتك وأهدافك الفردية. حتى إذا كنت محفز ذاتياً وتفضل التدريب الرياضي بمفردك، قد توفر لك بعض جلسات التدريب الشخصي سنوياً معرفة ذاتية إضافية لتحقيق الاستفادة القصوى من الوقت الذي تمضيه في النادي الرياضي. كما سيتمكن أيضاً من مراقبة وضعية جسمك والتقنية والقضاء على أيّ عادات سيئة إكتسبتها منذ جلسة تدريبك الشخصي الأخيرة.

النصيحة التدريبية الرابعة: صف جديد 

تعتبر صفوف التمارين الجماعية طريقة ممتازة للحصول على جسم رشيق وخسارة الوزن بينما تجعل تمارين الكارديو المنهكة يمكن إحتمالها أكثر. توفر كلّ من صفوف ركوب الدراجات الهوائية الثابتة في الأماكن المغلقة أو “البوت كامب” أو “الكروس فيت” بديلاً لجلسات التدريب الفردية على التريدميل أو الدراجة الهوائية الثابتة. تحقق من جدول مواعيد الصفوف الجماعية في النادي للمزيد من المعلومات. سيكون ثمّة مجموعة متنوعة من الصفوف تناسب مختلف المستويات والقدرات وقد تحرق بعض الصفوف حوالى 700 سعرة حرارية في الساعة لذلك تعتبر مثالية إذا كنت تحاول التخلّص من بعض الدهون في العام 2016.

النصيحة التدريبية الخامسة: علاج طبيعي جديد 

يعتقد معظم الأشخاص أنّ جلسات العلاج الطبيعي المنتظمة هي فقط للرياضيين المحترفين لكن يعتبر العلاج الطبيعي فائدة ينبغي على كلّ شخص الاستفادة منها. تقريباً نعاني جميعاً من “ألم في الرقبة” أو “تصلب في الركبة” أو “ألم شديد في الظهر” لكن حتى إذا إعتقدت بأنّ هذا الألم غير خطير فلماذا ستتحمل هذا الألم عندما لا تكون مضطّراً لذلك؟ سيساهم العلاج الطبيعي الدائم والتدليك الرياضي في تحسين الوقفة وتعزيز وضعية الجسم والتقنية وسيساعدك على التعافي وتفادي التعرض للإصابة. سواء كنت لاعب رياضي محترف أو مبتدئ في النادي الرياضي، إجعل من العلاج الطبيعي جزءاً من روتين لياقتك البدنية ولن تنظر أبداً إلى الوراء.

Related Posts