تم تصنيفه بأنّه واحداً من “أفضل أجهزة تعقب اللياقة البدنية” المتوفرة حالياً في الأسواق، لكن ما الذي يجعل “فيتبيت تشارج” مميزاً جداً عن غيره من الإصدارات السابقة؟ سيعرفنا “دانيال خان” على كافة خصائص ومميزات هذا المتعقب…

قبل التطرق إلى الأسباب الكامنة وراء ضرورة شراء “فيتبيت تشارج”، ينبغي أولاً الإشارة إلى أنّ “فيتبيت” قد استرجعت متعقب اللياقة البدنية “فورس” الذي تم إطلاقه قبل “تشارج” بعد أنّ عانى عدد من العملاء من الحساسية وتهيج الجلد.

قامت الشركة إما بإعادة الأموال إلى عملائها أو قدمت لهم إصدار قديم من “فيتبيت”. إستمر الأمر على هذا الحال إلى حين الإعلان عن إطلاق أحدث متعقب للياقة البدنية في شهر تشرين الأول/أكتوبر، “فيتبيت تشارج” الجهاز الرائد لهذه العلامة التجارية.

التصميم- 4/5

إنّ “فيتبيت تشارج” متوفر حالياً باللونين؛ الأسود والأدرواز مع إحتمال إطلاق إصدارات باللونين الأزرق والخمريّ “في وقتٍ لاحق في العام 2015”.

يحتوي على شاشة مماثلة لشاشة المتعقب “فورس”، لكن لديه تصميم مطاطي ناعم مما يجعله أكثر ملائمةً للإرتداء مع الملابس غير الرسمية. إنّ “تشارج” ناعم ومريح، ولا يسبب أيّ طفح جلدي أيضاً، الأمر الذي يعتبر ميزة أساسية.

السيئة الوحيدة هي أنّ “تشارج” ليس مضاد للماء، إنّما فقط مقاوم للماء. وتم تصنيفه أنّه “مقاوم للماء حتى عمق 1 جوي” مما يعني أنّه مقاوم لرذاذ الماء فقط. أما على الصعيد الداخلي، فإنّ عمر البطارية مقبول، تدوم عادةً من سبعة إلى ثمانية أيام بين كلّ شحنة.

الشاشة- 4/5

إنّ “فيتبيت تشارج” ليس مجرد متعقب لياقة بدنية وحسب، إنّما أيضاً ساعة يد، لا ينبغي أبداً التقليل من أهميتها. توفر شاشة OLED وضوحاً وسهولةً في قراءة الإحصائيات بالإضافة إلى الوقت. يبلغ حجم الشاشة 75 إنش x 375 إنش، لكن يمكن عرض الوقت والتاريخ على نفس الشاشة مما يعتبر تحسيناً إضافياً آخر عن المتعقب “فورس”.

والميزة الأخرى الأكثر إثارة للدهشة هي أنّ “تشارج” يحتوي على ميزة كاشف هويّة المتصل (caller ID)، هذه الميزة التي لا تملكها معظم أجهزة تعقب اللياقة البدنية، والتي تعتبر إضافة قّيمة. ومن الواضح أنّ هذه المكالمة لا تصدر أيّ صوت لأنّ “تشارج” لا يحتوي على أيّ مكبر للصوت، إلا أنّ الإهتزاز يعتبر أكثر من كافياً للفت إنتباهك.

الملائمة- 5/5

يحتوي “فيتبيت تشارج” على تقنية البلوتوث ويمكن مزامنته لاسلكياً مع جهاز الآيفون، والسامسونغ، أو حتى أيّ هاتف ويندوز بعد تحميل تطبيق “فيتبيت”. يعتبر هذا الأمر ميزة عظيمة طالما أنّها تخولك مراقبة التقدّم المحرز مع الوقت. يتضمن التطبيق رسوم بيانية متعددة الألوان وتحليل عميق. كما يمكنك أيضاً الولوج إلى كافة هذه المعلومات على موقع “فيتبيت” الإلكتروني، الأمر الذي يعتبر في غاية السهولة.

الدّقة- 3/5

قام ذات مرة أحد مستخدمي “فيتبيت تشارج” (والدي) بقياس خطواته يدويّاً للتحقق من الدّقة بعد ممارسة رياضة المشي لأكثر من ساعتين، وخلص إلى أنّه سجل حوالى 50 خطوة إضافية من أصل العدد الفعلي. يقال أنّ “تشارج” يضيف “خمس خطوات إضافية لكلّ 100 خطوة.” لكن بالرغم من أنّه غير دقيق نوعاً ما، إلا أنّه على الأقل متناسق.

الراحة- 3/5

إنّ ميزة تعقب النوم في “تشارج” هي فكرة ممتازة. لكن الفكرة الأولية تفتقد إلى الدّقة، كما أنّ تحليل البيانات ليس دقيقاً أيضاً. كما أنّ الجدول الزمني المتعدد الألوان الذي يأتي باللون الأزرق لمّدة النوم، وبلون الأكوا للنوم المضطرب، وباللون الوردي لساعات الإستيقاظ يبدو مبعثراً جداً ومن الصعب قرائته. إنّ الفكرة جميلة، لكن لا تعطي النتائج المرجوة.

لكن ثمّة خبر جيد، ألا وهو أنّ المنبه الصامت الموجود في “فيتبيت تشارج” هو حقاً مفيد. فعندما تضبط ساعة المنبه في تطبيق “فيتبيت”، يقوم هذا المنبه بإيقاظك- أنت وحدك- فقط. لن يسمع أيّ شخص آخر صوت ساعة المنبه المحبط والمزعج.

الحكم النهائي- 19/25

بسعر 100 دولار أمريكي (29 دينار كويتي) يوفر “فيتبيت تشارج” الأساسيات بشكلٍ جيد. يتضمن كافة الميزات التقليدية مثل إحتساب السعرات الحرارية وقياس المسافات سواء كنت تذهب في نزهة طويلة سيراً على القدمين أو تمضي يوماً كسولاً في المنزل. لكن، لا يمكن إنكار أنّ “فيتبيت” حاولت التعويض عن الوقت الضائع مع المتعقب “فورس” الذي تم إيقافه وأضافت الكثير من الميزات غير المنجزة مثل تعقب النوم.

إنّ هذا المتعقب أنيق للغاية مع الألوان المتوفرة، لكن في حال كنت تريد الحصول على الأناقة الحقيقية، إنتظر إطلاق اللونين الخمريّ والأزرق في وقتٍ لاحق من العام.

كما تعتبر كلّ من الملائمة مع أجهزتك، والتطبيق والموقع الإلكتروني مفيداً حقاً وسهل الإستعمال، لاسيما أنّه يمكنك تعقب التقدّم المحرز.

في النهاية، في حال كنت تريد الحصول على متعقب لياقة بدنية سهل الإستعمال، يعتبر من الصعب جداً في الوقت الحالي أنّ تعثر في الأسواق على متعقب أفضل من “فيتبيت تشارج”.

Related Posts