ننفق الملايين على المكملات الغذائية المعززة للياقة البدنية، لكن كيف يمكننا معرفة أيّ منها سنختار، والأهم من ذلك كلّه- الفوائد التي توفرها هذه المكملات الغذائية؟

وُجِدَ أنّ المكمل الغذائي “Craze” من شركة “Driven Sports” يتضمن مركبات غير مفصح عنها تشبه “الأمفيتامين”. ومنذ ذلك الحين تم سحب هذا المنتج من السوق الذي اعتبر “المكمل الغذائي الجديد لهذا العام” على موقع www.bodybuilding.com. يتضمن هذا المنتج المستوحى من “مات كاهيل” مواد خطيرة أدت إلى إلحاق الضرر في الكبد وحتى العمّى لبعض المستهلكين.

لذلك، كيف يمكن أنّ يشعر مستخدمي المكملات الغذائية بالسلامة التامة عندما يتطلب الأمر أشهر عدّة لاكتشاف أنّ “أفضل مكمل غذائي عالمي” والأكثر شهرةً يتضمن مكونات غادرة، ومؤذية مما يعني أنّ المستهلكين هم عُرضةً للخطر الشديد؟ لحسن الحظ، إنّها مشكلة نادرة وثمّة خطوات يمكنك اتخاذها لضمان أنّك تستخدم مكملات غذائية آمنة وسليمة.

نصيحة الخبراء

لدى الدكتور “سالي ريتشاردسون” بعض النصائح عندما يتعلق الأمر بهذه المكملات الغذائية اليومية.

تصرح قائلةً: “يُطرح عليّ أسئلة عدّة بشأن استهلاك المكملات الغذائية أكثر مما تتخيل.” كما تضيف: “يستهلك معظم الأشخاص بالفعل كميات كافية من السعرات الحرارية والبروتين في نظامهم الغذائي المتنوع والمنتظم من دون الحاجة إلى وسائل مساعدة إضافية. في الواقع، يحتاج الرياضيون واللاعبون المحترفون إلى هذه المكملات الغذائية فقط.”

بالتأكيد، تقصد “د. ريتشاردسون” في كلامها الرياضيين الذين يمارسون التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم ويستهلكون أعلى كمية ممكنة من المكملات الغذائية المعتمدة من قبل خبراء التغذية وخبراء اللياقة البدنية.

لذلك بالنسبة إلى النصيحة رقم واحد، في حال كنت تسعى للحصول على بنية جسم مثل المحترفين وتتبع نظام تدريب رياضي مثل الرياضيين، احصل أيضاً على المكملات الغذائية التي يستخدمونها.

ماذا تقول الإحصائيات؟

وفقاً إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، يتم التصريح سنوياً عن خمسين ألف مشكلة صحية ناجمة مباشرة عن المكملات الغذائية. تتضمن هذه المشاكل الصحية ضرر في الكبد، وهشاشة العظام، والاضطرابات العصبية والعضلية.

ووفقاً إلى “جيمس هاتشينسون”، المدرب الشخصي في “Smash the Fat” أنّ تقديم النصيحة للزبائن من أجل استخدام المكملات الغذائية هو أمر يحدث دائماً ضمن إطار الصحة واللياقة البدنية.

درس “هاتشينسون” إجراءات التغذية وفقدان الوزن لأكثر من تسع سنوات وصرح في مجلة Writing for Publication قائلاً: “أوصى زبائني دائماً باستخدام مكملات زيت السمك. تعتبر الأحماض الأمينية أوميغا 3 ضرورية جداً من أجل تفادي أمراض القلب ومعالجتها مما يعني أنّه يمكن ممارسة المزيد من تدريب الكارديو الذي يساهم بشكلٍ واضح في فقدان الوزن. كما أوصي الكلوروفيل السائل للزبائن الأكثر جديّة بشأن صحتهم.”

بما أنّ تصنيع المكملات الغذائية المعززة للياقة البدنية مستمر، وبما أنّه يتم إدراك المواد التي تشكل خطراً على صحة الزبائن، ينبغي أنّ ينخفض الجانب الأكثر خطورة -النادر أصلاً- لهذه المكملات الغذائية.

إنّ نصيحة “هاتشينسون” في غاية البساطة: “ينبغي على ممارسي التمارين الرياضية إجراء أبحاث حول المكملات الغذائية التي يتناولونها لضمان عدم تعريض أنفسهم إلى خطر غير ضروري ويمكن تجنبه.”

Related Posts