إذا‭ ‬كنت‭ ‬في‭ ‬عطلة‭- ‬بعيداً‭ ‬عن‭ ‬صندوق‭ ‬الغداء‭ ‬المحمول‭ ‬الخاص‭ ‬بك‭- ‬قد‭ ‬تصبح‭ ‬وجبة‭ ‬الفتح،‭ ‬أياماً‭ ‬مفتوحة،‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬أسبوعاً‭ ‬مفتوحاً؛‭ ‬لكن‭ ‬هل‭ ‬صحيح‭ ‬أنّ‭ ‬الوزن‭ ‬الذي‭ ‬نكسبه‭ ‬خلال‭ ‬العطلة‭ ‬يحتوي‭ ‬كله‭ ‬على‭ ‬دهون؟
يتبع‭ ‬معظم‭ ‬اللاعبون‭ ‬الرياضيون‭ ‬نظاماً‭ ‬غذائياً‭ ‬يحتوي‭ ‬على‭ ‬كمية‭ ‬قليلة‭ ‬من‭ ‬الكربوهيدرات‭/‬نسبة‭ ‬عالية‭ ‬من‭ ‬البروتين‭. ‬وبالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬التدريبات‭ ‬الرياضية‭ ‬المكثفة‭ ‬والشاقة‭ ‬التي‭ ‬تحرق‭ ‬حوالى‭ ‬125‭-‬175‭ ‬غرام‭ ‬من‭ ‬الكربوهيدرات‭ ‬في‭ ‬الساعة،‭ ‬يعاني‭ ‬هؤلاء‭ ‬الرياضيون‭ ‬عادةً‭ ‬من‭ ‬إنخفاض‭ ‬حادّ‭ ‬في‭ ‬الجليكوجين‭ ‬في‭ ‬العضلات‭. ‬
ومن‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى،‭ ‬تحتوي‭ ‬الوجبات‭ ‬المفتوحة‭ ‬عادةً‭ ‬على‭ ‬كمية‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الكربوهيدرات،‭ ‬ويمكن‭ ‬أنّ‭ ‬تضيف‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬السعرات‭ ‬حرارية‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬ملاحظتها‭. ‬
لذلك،‭ ‬ماذا‭ ‬يحدث‭ ‬لهذه‭ ‬السعرات‭ ‬الحرارية‭ ‬الإضافية‭ ‬الغنية‭ ‬بالكربوهيدرات؟‭ ‬
أظهرت‭ ‬الأبحاث‭ ‬التي‭ ‬أجريت‭ ‬على‭ ‬أشخاص‭ ‬رياضيين‭ ‬أنّ‭ ‬الوجبة‭ ‬المفتوحة‭ ‬المثالية‭ ‬التي‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬نسبة‭ ‬عالية‭ ‬من‭ ‬الكربوهيدرات‭ ‬تؤدي‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬في‭ ‬الجليكوجين‭ ‬في‭ ‬العضلات‭. ‬ولهذا‭ ‬السبب‭ ‬نشعر‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬أننا‭ ‬في‭ ‬حالةٍ‭ ‬أفضل‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬التالي‭ ‬لمسابقة‭ ‬كمال‭ ‬الأجسام،‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬بعد‭ ‬فترة‭ ‬من‭ ‬اتباع‭ ‬نظام‭ ‬غذائي‭ ‬منخفض‭ ‬الكربوهيدرات‭/ ‬كيتوجينيك‭. ‬
يعني‭ ‬ذلك‭ ‬أنّ‭ ‬زيادة‭ ‬الوزن‭ ‬التي‭ ‬يحققها‭ (‬من‭ ‬السفر‭/‬العطلة‭) ‬اللاعبون‭ ‬الرياضيون‭ ‬الذين‭ ‬يتبعون‭ ‬نظاماً‭ ‬غذائياً‭ ‬منخفض‭ ‬الكربوهيدرات،‭ ‬هو‭ ‬في‭ ‬الواقع‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬زيادة‭ ‬في‭ ‬الكتلة‭ ‬العضلية؛‭  ‬على‭ ‬شكل‭ ‬كربوهيدرات‭ ‬وماء‭ ‬داخل‭ ‬خلايا‭ ‬العضلات‭. ‬تحتاج‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬إلى‭ ‬الإفراط‭ ‬في‭ ‬تناول‭ ‬الطعام‭ ‬لمدّة‭ ‬ثلاثة‭ ‬أيام‭- ‬تحقيق‭ ‬نسبة‭ ‬30‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬زيادة‭ ‬في‭ ‬السعرات‭ ‬الحرارية‭ ‬مما‭ ‬يحتاج‭ ‬جسمك‭- ‬للبدء‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬الدهون‭. ‬وتفضل‭ ‬كمية‭ ‬جيدة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الدهون‭ ‬الجديدة‭ ‬أنّ‭ ‬تتخزن‭ ‬في‭ ‬الكبد،‭ ‬مما‭ ‬يجعل‭ ‬من‭ ‬الصعب‭ ‬قياسها‭ ‬وملاحظتها‭. ‬
تناول‭ ‬وجباتك‭ ‬المفتوحة‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬عدّة‭ ‬أيام‭ ‬وأنت‭ ‬في‭ ‬طريقك‭ ‬لتحقيق‭ ‬زيادة‭ ‬ملحوظة‭ ‬في‭ ‬نسبة‭ ‬الدهون‭. ‬
معلومات‭ ‬عن‭ ‬الكاتب‭ ‬
أنتوني‭ ‬ألمادا‭- ‬مؤسس‭ ‬شركة‭ ‬Vitargo Global Sciences‭ ‬المحدودة‭ ‬المسؤولية‭ ‬ومديرها‭ ‬التنفيذي‭- ‬بدأ‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التغذية‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1975‭. ‬خرّيج‭ ‬جامعة‭ ‬كاليفورنيا‭ ‬في‭ ‬بيركلي،‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬1992‭ ‬في‭ ‬تأسيس‭ ‬شركة‭ ‬إيه‭ ‬أي‭ ‬أس‭ (‬EAS‭) ‬التي‭ ‬أصبحت‭ ‬رائدة‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬الكرياتين‭ ‬مونوهيدرات‭. ‬كما‭ ‬أنّه‭ ‬شريك‭ ‬في‭ ‬تأليف‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬30‭ ‬مقال‭ ‬صحفي‭ ‬علمي‭ ‬وهو‭ ‬أيضاً‭ ‬أحد‭ ‬مؤسسي‭ ‬الجمعية‭ ‬الدولية‭ ‬للتغذية‭ ‬الرياضية‭ (‬ISSN‭) ‬وعضو‭ ‬فيها‭. ‬

Related Posts