يتناول‭ ‬اللاعبون‭ ‬الرياضيون‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬اللحوم‭ ‬والدجاج‭ ‬لاستهلاك‭ ‬كمية‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬البروتين،‭ ‬ولكن‭ ‬خطأ‭ ‬صغير‭ ‬في‭ ‬أثناء‭ ‬الشراء‭ ‬أو‭ ‬التجهيز‭ ‬والطهيّ‭ ‬قد‭ ‬يتسبب‭ ‬بإصابتك‭ ‬بالتسمّم‭ ‬الغذائيّ،‭ ‬وقد‭ ‬تكون‭ ‬آثاره‭ ‬خطيرة‭ ‬ومدمرة‭..‬
بالتأكيد،‭ ‬أيّ‭ ‬شخص‭ ‬قد‭ ‬تعرض‭ ‬للإصابة‭ ‬بالتسمّم‭ ‬الغذائيّ‭ ‬شعور‭ ‬لا‭ ‬يتمناه‭ ‬أحد‭ ‬لعدوه‭. ‬وفي‭ ‬أحسن‭ ‬الأحوال،‭ ‬يمكنك‭ ‬أنّ‭ ‬تتوّقع‭ ‬الشعور‭ ‬بمرض‭ ‬موهن‭ ‬للعزيمة‭ ‬ونوبات‭ ‬دّوار‭ ‬وجفاف‭ ‬خفيف،‭ ‬أما‭ ‬في‭ ‬أسوأ‭ ‬الأحوال،‭ ‬يمكن‭ ‬أنّ‭ ‬يكون‭ ‬مميتاً‭. ‬الحمدلله،‭ ‬أنّ‭ ‬الحالات‭ ‬الخطيرة‭ ‬جداً‭ ‬نادرة‭ ‬لكن‭ ‬حتى‭ ‬الوعكة‭ ‬الصحية‭ ‬الخفيفة‭ ‬قد‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬التوقف‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬وتفويت‭ ‬جلسة‭ ‬تدريبك‭ ‬الرياضي‭ ‬وبشكلٍ‭ ‬عام‭ ‬الشعور‭ ‬بالتعب‭ ‬الشديد‭. ‬
تعود‭ ‬أغلب‭ ‬حالات‭ ‬التسمّم‭ ‬الغذائيّ‭ ‬في‭ ‬البلدان‭ ‬المتقدمة‭ ‬إلى‭ ‬نهجنا‭ ‬المهمل‭ ‬وغير‭ ‬الدقيق‭ ‬في‭ ‬تخزين‭ ‬الطعام‭ ‬وإعداده،‭  ‬لاسيما‭ ‬اللحوم‭ ‬والدجاج‭. ‬وبالنسبة‭ ‬للرياضيين‭ ‬بالتحديد،‭ ‬يشكل‭ ‬اللحم‭ ‬والدجاج‭ ‬جزءاً‭ ‬كبيراً‭ ‬من‭ ‬برنامجنا‭ ‬الغذائي‭ ‬بما‭ ‬أننا‭ ‬نسعى‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬أكبر‭ ‬قدر‭ ‬ممكن‭ ‬من‭ ‬البروتين‭. ‬لذلك‭ ‬يعتبر‭ ‬من‭ ‬السهل‭ ‬جداً‭ ‬أنّ‭ ‬نطهي‭ ‬الطعام‭ ‬بسرعة‭ ‬عندما‭ ‬نكون‭ ‬على‭ ‬عجلة‭ ‬من‭ ‬أمرنا‭ ‬بعد‭ ‬العودة‭ ‬من‭ ‬النادي‭ ‬وبالتالي‭ ‬الشعور‭ ‬بالمرض‭.‬‭ ‬تعتبر‭ ‬كلّ‭ ‬من‭ ‬بكتيريا‭ ‬ E.coli‭ ‬وSalmonella‭ ‬من‭ ‬الأسباب‭ ‬الأكثر‭ ‬شيوعاً‭ ‬للإصابة‭ ‬بالتسمّم‭ ‬من‭ ‬اللحوم‭ ‬والدجاج‭. ‬قد‭ ‬تستمر‭ ‬أسوأ‭ ‬آثار‭ ‬هذه‭ ‬البكتيريا‭ ‬الضارة‭- ‬ومن‭ ‬ضمنها‭ ‬التقيّؤ،‭ ‬الإسهال،‭ ‬الحمى‭ ‬والألم‭ ‬في‭ ‬العضلات‭- ‬لعدّة‭ ‬أيام‭ ‬لكن‭ ‬قد‭ ‬تسبب‭ ‬لنا‭ ‬شعوراً‭ ‬بالمرض‭ ‬والضعف‭ ‬والتعب‭ ‬لمّدة‭ ‬أسابيع‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭. ‬لكن‭ ‬لحسن‭ ‬الحظ،‭ ‬يمكن‭ ‬تجنب‭ ‬كافة‭ ‬الآثار‭ ‬إذا‭ ‬بذلنا‭ ‬عناية‭ ‬إضافية‭ ‬في‭ ‬المتجر‭ ‬والمطبخ‭. ‬
 
أبرز‭ ‬نصائح
الدكتور‭ ‬عبدالله
سنقدّم‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يلي‭ ‬النصائح‭ ‬الأساسيّة‭ ‬التي‭ ‬يجب‭ ‬علينا‭ ‬اتباعها‭ ‬لتفادي‭ ‬المرض‭ ‬والاستمتاع‭ ‬بنكهة‭ ‬طعامك‭ ‬اللذيذة‭.‬
 
يعتبر‭ ‬من‭ ‬السلامة‭ ‬طهيّ‭ ‬اللحوم‭ ‬والدجاج‭ ‬المجمدة‭ ‬في‭ ‬الفرن‭ ‬أو‭ ‬على‭ ‬الموقد‭ ‬أو‭ ‬الشواية‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬تذويب‭ ‬الثلج‭ ‬عنها‭ ‬أولاً؛‭ ‬قد‭ ‬تستغرق‭ ‬هذه‭ ‬المنتجات‭ ‬مدّة‭ ‬طهيّ‭ ‬أطول‭ ‬بنسبة‭ ‬50٪‭ ‬تقريباً‭. ‬لا‭ ‬تقوم‭ ‬بطهيّ‭ ‬منتجات‭ ‬اللحوم‭ ‬أو‭ ‬الدجاج‭ ‬المجمدة‭ ‬في‭ ‬فرن‭ ‬بطيء‭.‬
يعتبر‭ ‬كلّ‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬الحوامل،‭ ‬الأطفال،‭ ‬المسنين‭ ‬والأفراد‭ ‬الذين‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬نقص‭ ‬في‭ ‬المناعة‭ ‬أكثر‭ ‬عرضةً‭ ‬للإصابة‭ ‬بالأمراض‭ ‬المنقولة‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الأغذية‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬لها‭ ‬عواقب‭ ‬وخيّمة‭. ‬لذلك،‭ ‬ينبغي‭ ‬إيلاء‭ ‬عناية‭ ‬إضافية
لهذه‭ ‬الفئة‭.‬
لا‭ ‬تذيب‭ ‬منتجات‭ ‬اللحوم‭ ‬والدجاج‭ ‬المجمدّة‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬حرارة‭ ‬الغرفة‭. ‬يعتبر‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬المنتجات‭ ‬باردة‭ ‬في‭ ‬أثناء‭ ‬عملية‭ ‬التذويب‭ ‬مفتاحاً‭ ‬أساسياً‭ ‬لمنع‭ ‬البكتيريا‭ ‬من‭ ‬النمو‭ ‬لذلك‭ ‬قم‭ ‬بتذويب‭ ‬المنتجات‭ ‬المجمدة‭ ‬في‭ ‬الثلاجة‭. ‬
إغسل‭ ‬يديك‭ ‬جيداً‭ ‬بالماء‭ ‬الحار‭ ‬والصابون‭ ‬قبل‭ ‬وبعد‭ ‬تحضير‭ ‬اللحوم‭ ‬يدوياً‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الأطعمة‭ ‬الطازجة‭.‬
استخدم‭ ‬ترمومتر‭ ‬لضمان‭ ‬أنّه‭ ‬يتم‭ ‬طهيّ‭ ‬اللحوم‭ ‬والدجاج‭ ‬في‭ ‬درجة‭ ‬الحرارة‭ ‬المناسبة‭.‬
يجب‭ ‬أنّ‭ ‬تكون‭ ‬درجة‭ ‬حرارة‭ ‬الثلاجة‭ ‬4‭ ‬درجات‭ ‬مئوية‭ ‬أو‭ ‬أقل‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬الأطعمة‭ ‬بعيداً‭ ‬عن‭ ‬منطقة‭ ‬الخطر‭. ‬سيمنع‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الأطعمة‭ ‬باردة‭ ‬نمو‭ ‬البكتيريا‭. ‬
إحتفظ‭ ‬بكافة‭ ‬بقايا‭ ‬الطعام‭ ‬في‭ ‬وعاء‭ ‬مغطى‭ ‬وضعه‭ ‬في‭ ‬الثلاجة‭. ‬يمنع‭ ‬التبريد‭ ‬السريع‭ ‬البكتيريا‭ ‬من‭ ‬النمو‭. ‬تحتاج‭ ‬البكتيريا‭ ‬لتنمو‭ ‬إلى‭ ‬أربع‭ ‬ساعات‭ ‬فقط‭ ‬في‭ ‬درجة‭ ‬حرارة‭ ‬الغرفة‭.‬
عامةً،‭ ‬يمكن‭ ‬تخزين‭ ‬كافة‭ ‬بقايا‭ ‬اللحوم‭ ‬والدجاج‭ ‬في‭ ‬الثلاجة‭ ‬بسلامة‭ ‬لمدّة‭ ‬ثلاثة‭ ‬إلى‭ ‬أربعة‭ ‬أيام‭ ‬وتجميدها‭ ‬لمدّة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬أربعة‭ ‬أشهر‭. ‬
استخدم‭ ‬منتجات‭ ‬اللحوم‭ ‬والدجاج‭ ‬قبل‭ ‬تاريخ‭ ‬إنتهاء‭ ‬الصلاحية‭. ‬وإلا،‭ ‬قمّ‭ ‬بتحضير‭ ‬المنتج‭ ‬أو‭ ‬تجميده‭ ‬على‭ ‬الفور‭. ‬
اشترِ‭ ‬دائماً‭ ‬منتجات‭ ‬اللحوم‭ ‬والدجاج‭ ‬الطازجة‭ ‬آخر‭ ‬شيء
من‭ ‬المتجر‭.‬
معلومات‭ ‬عن‭ ‬الكاتب‭:‬
  
الدكتور‭ ‬عبدالله‭ ‬المطوع‭ ‬مؤسس‭ ‬مركز‭ ‬التغذية‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬الكويت،‭ ‬عيادة‭ ‬رجيمي‭. ‬مع‭ ‬خبرة‭ ‬سابقة‭ ‬تتضمن‭ ‬شهادة‭ ‬بكالوريوس‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التغذية‭ – ‬علم‭ ‬التغذية‭ ‬وشهادة‭ ‬دكتوراه‭ ‬في‭ ‬التغذية‭ ‬الرياضية‭ ‬والعمل‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬لمدّة‭ ‬سنتين،‭ ‬افتتح‭ ‬الدكتور‭ ‬عبدالله‭ ‬عيادة‭ ‬رجيمي‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2009‭. ‬يساعد‭ ‬الآن‭ ‬العملاء‭ ‬يومياً‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬أهدافهم‭ ‬المتمثلة‭ ‬في‭ ‬خسارة‭ ‬الوزن‭ ‬وينظم‭ ‬أحداث‭ ‬لهذه‭ ‬الغاية‭ ‬مثل‭ ‬تنظيم‭ ‬رحلتين‭ ‬لخسارة‭ ‬الوزن‭ ‬كلّ‭ ‬عام‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬مشروع‭ ‬واكاثون‭ ‬رجيمي‭ ‬السنوي‭ ‬في‭ ‬مول‭ ‬360،‭ ‬الحدث‭ ‬الأضخم‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭. ‬ناهيك‭ ‬عن‭ ‬أنّه‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬يجد‭ ‬الوقت‭ ‬لممارسة‭ ‬تدريبه‭ ‬الرياضي‭ ‬يومياً‭!‬

Related Posts