تُوّج منتخب الكويت بلقب البطولة الدولية السابعة الكبرى للرماية التي اختتمت مساء الخميس؛ بحصده 10 ميداليات متنوعة، بواقع سبع ذهبيات، وفضيتين، وبرونزية واحدة.

وجاء التتويج الكويتي في البطولة، التي شهدت مشاركة أكثر من 320 رامياً ورامية يمثلون 39 دولة، عن جدارة واستحقاق كاملين، وبفارق كبير عن منتخب عُمان الذي حل “ثانياً”؛ بعدما حقق ميداليتين؛ ذهبية وفضية، فيما حلت تونس في المركز الثالث بميداليتين؛ ذهبية وبرونزية.

وشهد اليوم الختامي للبطولة، التي استمرت ستة أيام، تتويج الكويتي أحمد العفاسي بذهبية مسابقة رماية (الدبل تراب) بعد أن أصاب 76 طبقاً، متقدماً على الإيطالي شيانسي أليساندرو الذي حل “ثانياً” برصيد 73 طبقاً، فيما ذهبت الميدالية البرونزية إلى الكويتي سعد المطيري برصيد 55 طبقاً.

بدوره نوه الأمين العام للاتحادين الكويتي والعربي للرماية، عبيد العصيمي، عالياً، بدعم أمير الكويت الكبير للرماية الكويتية والذي يتجسد بتنظيم هذه البطولة سنوياً، مشيداً بتتويج أبطال الكويت بالبطولة بعد تحقيقهم النصيب الأكبر من الميداليات.

وقال العصيمي في حفل الختام، إن البطولة شكلت فرصة للرماة والراميات المشاركين لاكتساب الخبرات في ضوء مشاركة عدد من المصنفين العالميين، مضيفاً أن اتحاده سيواصل عمله الدؤوب للارتقاء برياضة الرماية الكويتية وتحقيق المزيد عن الإنجازات.

أما نائب رئيس الاتحاد الدولي للرماية، الإيطالي لوشيانو روسي، فقد أشاد بالتنظيم المميز للبطولة، موضحاً أن النتائج المتميزة لرماة وراميات الكويت لفتت نظره في النسخة السابعة للبطولة.

وقال روسي في تصريح للصحفيين عقب الختام، إن الرماية الكويتية “محظوظة” لكونها تحتضن أهم ميدان رماية على مستوى العالم، إضافة إلى أنها تمتلك مجموعة مميزة من الرماة والراميات، مبدياً إعجابه براميات الكويت وتألقهن اللافت في البطولة.