في حين أنّ شعار “لا ألم، لا مكاسب” لا يموت أبداً، لا يوجد أيّ سبب يمنعك من التخفيف من حدّة الألم بعد يوم تدريب الساقين؛ في هذه الحالة يمكن أنّ تلعب “الفوم رولر” (foam roller) دور المُنْقِذ

يشتمل المطلب الأكثر شيوعاً عند الرجال والمتمثل في بناء مجموعة من عضلات الساق القوية والبارزة والتي سيكون “دواين جونسون” فخوراً بها من الألم، ورفع الأوزان الثقيلة، والمزيد من الألم. لكن لا ينبغي أنّ تكون دائماً هذه هي الحالة.

سيستسلم أيّ شخص ينخرط في تمارين رياضية مكثفة إلى هذه الحالة المؤلمة والتي تعرف بإسم ألم العضلات المتأخّر (DOMS). عندما تُخضع جسمك إلى تدريب رياضي مكثف، ستتعرض عضلاتك للتلف تحت وطأة الوزن، مما يؤدي إلى إلتهاب مؤقت، وضغط، وتراجع في القوة والأداء.

في حين أنّ التعافي من حالة ألم العضلات المتأخّر (DOMS) يعتبر جزءً أساسياً في عملية رفع الأثقال، فبالنسبة إلى رواد النادي الأكثر إلتزاماً لا يوجد أيام كافية في الأسبوع لأخذ يومين أو ثلاثة أيام استراحة من أجل تعافي العضلات.

أظهرت الدراسات أنّ استخدام “الفوم رولر” لمدّة 10 إلى 15 دقيقة بعد التدريب الرياضي قد يقلل من الفترة المطلوبة للتعافي بشكلٍ هائل، مما يعني أنّه بإمكانك العودة إلى “السكوات راك” (squat rack) قريباً جداً وممارسة التدريب الرياضي مجدداً.

يساعد استخدام “فوم رولر” سميكة للضغط على الأنسجة اللينة التالفة على التخفيف من حدّة تصلب العضلات وزيادة تدفق الدّم- ويساعد كلاهما إلى حدّ كبير في عملية التعافي وتحسين الأداء في الحركات الديناميكية مثل الوثب العمودي.

وبعباراتٍ أخرى تمنحك شعوراً أخف بالألم مما يمكنك من رفع المزيد من الأثقال.

كيفية تأدية هذا التمرين:

  • إجلس على الأرض على الورك، على جانب جسمك وراحة يدك اليمنى على الأرض.
  • ثبت الورك على “الرولر”.
  • إحدل “الرولر” ببطء على طول الجانب الخارجي من الساق من الورك إلى الركبة ومجدداً إلى الورك عدّة مرات.
  • ركز على وزن جسمك في خلال تأدية تمرين “الرولر” لتحقيق الإستفادة القصوى.
  • كرر الحركة على الساق الآخرى.

 

Related Posts