استدعى المدير الفني للمنتخب الألماني، يواكيم لوف، عدداً من الوجوه الجديدة إلى صفوف فريقه استعداداً للمباراة الودية المقررة غداً الأربعاء أمام نظيره الفنلندي، فيما ستشهد المباراة المشاركة الدولية الأخيرة لقائد المنتخب باستيان شفاينشتيغر.

وتأتي المباراة غد الأربعاء في مدينة مونشنغلادباخ الألمانية قبل أيام قليلة من انطلاق مسيرة التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

ويسعى “المانشافت” بقيادة لوف إلى استعداد جيد لبداية مسيرته في تصفيات المونديال بعد عامين على فوز الفريق باللقب العالمي الرابع في تاريخه.

ويستهل “المانشافت” مسيرته في التصفيات الأحد المقبل بمواجهة صعبة ومثيرة أمام مضيفه النرويجي.

ويأمل لاعب الوسط شفاينشتيغر، الذي تألق في صفوف “المانشافت” على مدار سنوات طويلة، في ختام جيد لمسيرته الدولية التي شهدت 120 مباراة دولية مع الفريق.

وقال شفاينشتيغر (32 عاماً)، الذي حمل شارة قيادة “المانشافت” بعد اعتزال مواطنه فيليب لام اللعب الدولي في 2014: “ستكون أمسية خاصة بالنسبة لي”.

وفي المقابل، أعرب لوف عن تقديره الكبير لدور شفاينشتيغر مع الفريق منذ أن بدأ مشاركاته مع المانشافت قبل 12 عاماً وبالتحديد خلال مباراة الفريق الودية أمام المنتخب المجري في 2004.

وقال لوف: “باعتزال باستيان، سنفتقد قائداً وعموداً أساسياً في فريقنا.. سيترك فجوة بالفريق”.

ولم يعلن لوف بعد عن هوية اللاعب الذي سيخلف شفاينشتيغر في قيادة الفريق، وأكد أنه لن يكشف عن هويته إلا بعد مباراة فنلندا الودية.

ورغم هذا، يبدو حارس المرمى مانويل نيوير ولاعبو الوسط سامي خضيرة وتوني كروس ومسعود أوزيل والمهاجم توماس مولر أكثر المرشحين لخلافته نظراً للخبرة الكبيرة التي يمتلكونها، إذ خاض كل منهم أكثر من 60 مباراة دولية.

وكان من المفترض أن تشهد مباراة الغد أيضاً لحظة الوداع بالنسبة للمهاجم المخضرم لوكاس بودولسكي، لكن الإصابة حرمته من خوض هذه المباراة لتتأجل إلى مباراة أخرى في وقت لاحق.

ومع اعتزال اللاعبين الكبار اللعب الدولي، يواجه لوف تحدياً يتعلق بضخ دماء جديدة إلى صفوف الفريق الذي تغلب على المنتخب الأرجنتيني 1-0 في نهائي كأس العالم 2014، لكنه سقط أمام نظيره الفرنسي في المربع الذهبي لكأس أمم أوروبا (يورو 2016).

واستدعى لوف إلى صفوف الفريق اللاعبين الشبان ماكس ماير (شالكه) وجوليان برانت (باير ليفركوزن) ونيكلاس سول (هوفنهايم) إلى صفوف الفريق استعداداً لمباراة الغد، علماً بأن اللاعبين الـ3 شاركوا مع المنتخب الأولمبي في الفوز بالميدالية الفضية لمسابقة كرة القدم بأولمبياد 2016 في ريو دي جانيرو قبل أيام وذلك بعد الهزيمة في النهائي أمام المنتخب البرازيلي بركلات الترجيح.

المصدر: د.ب.أ