يخضع بعض الممثلون إلى تحديات بدنية قاسية في أثناء التحضير لتأدية دور معين، مما يدفعهم إلى بذل جهود أكثر مما يتطلب منهم الواجب لبناء أجسام هائلة لهذه الغاية، سيطلعنا «لوك هاورد» على أربع أشخاص من أبرز المتحولين، وعلى الطرق التي اعتمدوها لإنجاز هذا التحول

رمز القوة الحديث
هنري كافيل
Man Of Steel

كان هناك عدد كبير من المتنافسين  على هذا المنصب، لكن ًمؤخرا ّواحد من أكبر الممثلين الذي أعد لتأدية هذا الدور الأساسي كان ًنفسه جيدا هنري كافيل في دور «سوبرمان». لا تتعدى التحديات البدنية في الأفلام فكرة الحصول على مظهر خارجي يشبه مظهر الأبطال الخارقيين والتصرف مثلهم. ة ّتوجب على «كافيل» الخضوع للتمرين لمد لتأدية الدور، وعلى ًسنة كاملة ليصبح جاهزا ما يبدو أّنه قد قام بممارسة خمسة تدريبات رياضية على الأقل في الأسبوع في أثناء ه يأتي الطعام. ّتلك الفترة. لكن، قبل ذلك كل نعم، الطعام. ففي المراحل الأولى، توجب  كلغ في 9على «كافيل» تحقيق زيادة تبلغ  مدربه «مارك تويت» ّكتلة الجسم. ويقال أن نوع ّقد منحه الحرية الكاملة في تناول أي من الأطعمة يرغب في تناولها، لكن شرط  5000المحافظة على استهلاك حوالى  .ًكالوري يوميا بعد تحقيق الزيادة في الوزن، كان ينبغي على «كافيل» ممارسة تمارين قاسية لبضع ساعات في اليوم. فلم يكن ينبغي عليه الحصول على جسم يشبه العملاق وحسب،  كان ينبغي عليه المحافظة على ًإّنما أيضا أشهر من تصوير الفيلم.  6ة ّهذا الجسم لمد ومن أجل تعزيز ثقته بنفسه إلى جانب قوته  يكون ّالجسدية، درب «تويت» «كافيل» على أن على ممارسة تمرين «الرفعة المميتة» ًقادرا ) مرتين بوزن جسمه الحالي. deadlift( ة ثلاث ّبدأ «كافيل» التدريب على دورة لمد أشهر تضمنت رفع الأوزان المتوسطة مع بعض الأوزان الثقيلة. ومن ثم انتقل إلى المرحلة الأخيرة التي تتضمن أوزان خفيفة والتركيز على تمارين الكارديو من خلال استخدام آلات الركض بينما تراجع معدل استهلاكه للسعرات الحرارية إلى النصف. ومن  لبدء البرنامج الذي يساعده ًثم أصبح جاهزا ببساطة على المحافظة على بنية جسمه القوية في أثناء تصوير هذا الدور الأسطوري.

 

الاسطورة الحية
روبرت دي نيرو
Raging Bull

جاك لاموتا. لا تزال تستحضر هذه الكلمات: التشويق، وذكريات من سينما سكورسيزي الغامضة  لهذه 1974والعظيمة من العام الشخصية البارزة والمهمة في عالم الملاكمة. ولا يزال هذا الفيلم ة- ّ عد ٍيدهش الجماهير لأسباب وبالتأكيد يعود سبب بروز هذا الفيلم إلى الظاهرة البدنية التي تتجسد في زيادة الوزن. يعتبر ليس صعبا تفسير كيف حقق «روبرت دي نيرو» زيادة في
كلغ ليلعب النسخة 27الوزن بلغت القديمة من لاموتا في خلال فترة  أشهر بين التصوير؛ 6ة ّاستراحة لمد بالتأكيد، لقد تناول كمية كبيرة من الطعام. فقد تناول الأيس كريم، والفطائر وغيرها من الأطعمة. يعتبر من الصعب التعبير عن تفانيه الكبير في عمله. وعلى أثر هذا الفيلم الشهير، أصيب دي نيرو في الواقع  ًبنوع من الإكتئاب حيث صارع كثيرا للتخلص من الوزن الزائد الذي اكتسبه لتأدية هذا الدور الأخير؛ في الحقيقة، كانت صحته في خطر، حيث واجه صعوبة في التنفس
في عدد كبير من المرات خلال الأسبوعين الأخيرين من التصوير. جعل هذا الأمر دي نيرو الأهم على ساحة المنافسة بما أّنه المثال  على زيادة الوزن الذي ًالأكثر شهرة شهدها فيلم على الإطلاق- لكن، في الواقع لم يكن هذا الإنجاز الجسدي الوحيد الذي حققه دي نيرو من أجل هذا الفيلم. فقد ة على ّتمكن من تجسيد أسطورة حي ممثل آخر، ّ أعمق أكثر من أيٍنحو بالإضافة إلى ذلك، تدرب بالفعل مع لاموتا نفسه، الملاكم الذي لعب شخصيته في الفيلم.
خاض الإثنان جلسات ملاكمة حقيقية لا تعد ولا تحصى من أجل التحضير للدور، وأعلن لاموتا في  دي نيرو هو واحد ّالنهاية أّنه يعتقد أن من بين أفضل عشرين ملاكم من الوزن المتوسط في البلد في ذلك  ًالحين. لقد أمضيا حوالى سنة تقريبا في الحلبة وتواجهوا في أكثر من  ً واحداّ جولة، الأمر الذي يعد1000 من أكثر التعهدات الشاقة والمرهقة التي قد يتخذها الممثل على نفسه من أجل مهنته.

 

الخطر الثلاثي
مات ديمون
The Bourne Trilogy

أظهر مات ديمون براعة في زيادة حجم جسمه، وفي إنقاص هذا الحجم، ة. وربما ّمن أجل تأدية أدوار عد أشهرها كان التدريب الشرس الذي خاضه من أجل سلسلة أفلام ه كان يعمد ّ«بورن»، ويقال أن إلى مضاعفة حركاته المثيرة ًدائما والخطيرة في تمارينه الرياضية. ومثل دي نيرو، خاض ديمون ة تجاوزت ّتدريب في الملاكمة لمد الستة أشهر من أجل هذا الدور.
لكن لم يكن هذا تركيزه الأساسي؛ فقد تدرب على الفنون القتالية  بالتحديد كالي أو الاسكريما. ًأيضا يعود أصل هذه الفنون القتالية إلى الفليبين وتتضمن الكثير من حركات الرمي، والتشابك بالأيدي مع الخصم. كما يركز على القتال باستخدام العصى، والسكاكين، وغيره من الأسلحة. ومن التقنيات التي يركز عليها هذا الفن من الفنون القتالية هي التثبيت ونزع السلاح. وبالتأكيد، يتضمن التدريب على ة ّهذا الفن من الفنون القتالية عد
مظاهر قتال غير مسلحة تتطلق  ًعليها تسمية «مانو مانو». تركز عادة على الركلات، واللكمات، والتثبيت، والرمي.  كبير على ٍكما ركز ديمون بشكل تمارين الكارديو، وخير دليل على ذلك بعض مشاهد العدو السريع على الشاطئ في فيلم «سيادة بورن». كما يعتبر التدريب المتقطع  عن هذا ً أيضاًعالي الكثافة مسؤولا التطوير، بما أّنه الطريقة الأفضل لزيادة القدرة في المحافظة على  نوع كان ّنشاط عالي الكثافة من أي
فترة من الوقت. ّفي أي هذه التدريبات ّكان أيضا وراء كل القاسية مجموعة من التمارين الأساسية، والتي تتضمن تمارين القرفصاء، والرفعة المميتة،  ّ أنًوالضغط. ومن المعروف أيضا ديمون قد مارس باستمرار تمرين » من bicep curls» و»chin-ups« أجل الإستعداد لتأدية دور العميل السري

 

النهم
ريان جوسلينج

Lovely Bones

وقع «ريان جوسلينج» ضحية خطة بناء الجسم الأسوء على  30الإطلاق ألا وهي زيادة كلغ على وزنه قبل أخذ موافقة المخرج. ه تردد في البداية عن  ّبالرغم من أن الإعلان عن السبب الحقيقي للمشكلة  «ريان جوسلينج» ّأمام الصحافة، إلا أن نع من تأدية الدور في فيلم «العظام ُ م الجميلة» من قبل المخرج بيتر جاكسون بسبب هذا الخطأ في الحكم. وذهب الدور إلى الممثل  «مارك والبيرغ». وبالرغم من أّنه يملك بنية جسد يحسده عليها الكثيرين، صرح  الدور بحاجة إلى ّ«جوسلينج» أّنه شعر أن زيادة هائلة في الوزن، وضاهى السابقة التي حققها دي نيرو في زيادة وزنه من أجل الدور. لكن في حالته، حصل الأمر من دون نقاش سابق مع جاكسون الذي لم يوافق على هذا التصرف على  تحدث ّالإطلاق. وفي النهاية، بعد أن «جوسلينج» أمام الصحافة عن هذه الهزيمة، تحسر على أّنه قد انتهى به  عن العمل» ً وعاطلاًالمطاف «سمينا ًبعد هذا الخطأ المهني المكلف جدا إلقاء ّالذي ارتكبه. وكنتيجة لذلك، تم اللوم على الفشل في التواصل في  بيئة ما قبل الإنتاج المزدحمة، لكن ّظل يعرض ّبالتأكيد من غير المألوف أن ممثل ذات خبرة نفسه إلى هذه الزيادة  ً الهائلة في الوزن من دون التشاور أولا مع المخرج. كيف تمكن من تحقيق هذا الهدف ؟ من خلال شرب الأيس كريم السائل ما شعر بالعطش! ّ كلHäagen Dazs هذا التصرف بالتأكيد غير موصى به ّإن سواء كوسيلة فعالة لترطيب الجسم أو  خطة نظام غذائي- خسارة ّمن أجل أي الوزن أو زيادته أو غيره.

 

Related Posts