يقال أنّه ينبغي علينا تناول حصتين من السمك أسبوعياً وواحدة منهم ينبغي أنّ تكون دهنية؛ لهذا السبب ينبغي عليك تناول سمك الماكريل مرة واحدة في الأسبوع على الأقل…

غنيّ بالبروتين، والأميغا 3، والأميغا 6، يعتبر سمك الماكريل واحداً من أفضل الخيارات المتوفرة للحصول على الحصة الواجب عليك تناولها من السمك أسبوعياً. يوصى بتناول الأسماك الدهنية كجزء من النظام الغذائي الصحي للمحافظة على جسم سليم. تساعد الأحماض الدهنية الأوميغا في المحافظة على مستوى كوليسترول منخفض، وكذلك خفض مستويات السكر في الدم (مما يمنع الإصابة بمرض السكري)، وبالتالي المحافظة على مفاصل صحية وتحسين القدرة المعرفية؛ مما يوفر مقدرة عقلية عالية ومزاج مستقر.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي سمك الماكريل على الفيتامينات “أ”، “بي” (6 و 12)، “سي”، “دي”، “إي” و”ك”. مدهش! تساهم كافة هذه الكميات في تحسين المناعة، وتطوير الجهاز العصبي وتخفيف التهاب المفاصل الروماتويدي. كما تعتبر مستويات الفيتامين “دي” في الماكريل مهمةً للغاية طالما أنّه قد تبين أنّ الفيتامين “دي” يساعد في إبقاء مرضى سرطان الأمعاء على قيد الحياة.

من أجل الحصول على وجبة طعام مشبعة بالعناصر الغذائية تنافس كافة وجبات العشاء الأخرى؛ تناول سمك الماكريل مع صديقه المفضل الشمندر. قمّ بشواء قطعتين من سمك الفيليه قليلاً إلى حين أنّ يتحمر الجلد، ومن ثم قطع الشمندر إلى مكعبات وقدمه مع السلطة الخضراء. أضف بعض رقائق الفلفل الحار أو صوص الفجل الحار لإعطاء نكهة مميزة.

Related Posts