ثمّة قول مأثور مشهور جداً يشير إلى أنّه بهدف الحصول على جسم أفضل تحتاج إلى الجيم بنسبة 20 بالمئة وإلى المطبخ بنسبة 80 بالمئة؛ لذلك، إحرص على أنّ لا تفوت عليك هذه النصائح المهمة

     1- عدم تناول كمية كافية من الطعام

تعتبر واحدة من الأخطاء الأكثر شيوعاً التي قد ترتكبها في خلال محاولة الحصول على جسم رشيق هي تناول كمية أقل من الطعام. صحيح أنّ وزن جسمك ينخفض وفقاً للصيغة البسيطة التالية: السعرات الحرارية المتناولة ناقص السعرات الحرارية المحروقة. لكن ذلك لا يعني أنّك تحتاج إلى تجويع نفسك، فمن المعروف أنّ خسارة الدهون الطويلة الأمد تأتي من بناء العضلات. ويحتاج جسمك إلى الطاقة والسعرات الحرارية لبناء هذه العضلات.

كيفية معالجة هذا الخطأ؟

مع توفر التكنولوجيا الحديثة، إحصل على آلة حاسبة للسعرات الحرارية على جهازك المحمول أو الكمبيوتر النقال وتعقب كمية السعرات الحرارية التي تستهلكها يومياً. ينبغي أنّ يتضمن النظام الغذائي الصحي نسبة 30 بالمئة من السعرات الحرارية تأتي من الدهون، و40 بالمئة من الكربوهيدرات، ونسبة 30 بالمئة أخرى من البروتين.

     2- التخلص من كافة الدهون

كما تشير مجلة الصحة البريطانية: “لا يؤدي تناول الدهون إلى زيادة في الوزن.” لا يعتبر من الخطأ تناول همبرغر بالجبنة، لكن ستحتاج إلى ممارسة التمارين الرياضية لحرق هذه الدهون، ومما لا شك فيه ستشعر بتحسن في اليوم التالي.

كيفية معالجة هذا الخطأ؟

من دون أيّ دهون، لن يتمكن جسمك من بناء الهرمونات التي تساعد الجسم على تحويل البروتين إلى عضلات. تعتبر هذه الطريقة هي الأفضل للحصول على المعدّة المقسمة (six-packs)! ففي حال بلغت كمية السعرات الحرارية من الدهون حوالى 30 بالمئة، فإنّ هذه النسبة جيدة، لكن إحرص فقط على الذهاب إلى الجيم بإنتظام.

     3- تناول كمية كبيرة من الطعام في وقت متأخر

نعاني جميعاً من مشكلة ضيق الوقت في الصباح؛ والخطط أو الإجتماعات في اللحظة الأخيرة مما يعني أنّه يضطر معظم الرجال إلى تأخير تناول وجباتهم الغذائية. لا يعتبر تناول كميات كبيرة من الطعام مباشرةً قبل الخلود إلى النوم بالأمر الجيد، طالما تبقى كمية كبيرة من الأطعمة في معدتك من دون أنّ تهضم.

كيفية معالجة هذا الخطأ؟

وجدت دراسة إسبانية أجريت مؤخراً أنّ الأشخاص الذين يتناولون معظم سعراتهم الحرارية قبل الساعة الثالثة بعد الظهر يخسرون كمية كبيرة من الوزن. لذلك، خصص وقتاً لتناول وجبة إفطار ووجبة غذاء يحتويان على كمية عالية من البروتين، وبعد يوم عمل طويل: إحرص على تناول وجبة عشاء كافية إنّما تحتوي على كمية كربوهيدرات منخفضة، لكن لا تحشو معدتك كثيراً. سيساعد هذا الأمر جسمك في التركيز على بناء العضلات وليس تخزين الدهون.

     4- مقاطعة الكربوهيدرات كلياً

في عالم مثالي، ينبغي عليك على الأرجح الإبتعاد عن الكربوهيدرات قدر الإمكان، لكن لا يمكنك أنّ تحرم جسمك من هذا الوقود الضروري قبل التدريب الرياضي وبعده.

 كيفية معالجة هذا الخطأ؟

إفرض قيوداً على نفسك. إذا كنت تتناول كميات كبيرة، تناول كميات أقل. تعتبر الحبوب الكاملة هي الأفضل، أما في حال كانت بيضاء، سواء خبز، معكرونة أو أرز- يعتبر من الأفضل أنّ تبقى بعيداً عنها.

     5-تناول أطعمة خالية من الغلوتين / اللاكتوز/ وغيره:

إلا في حال كنت من هؤلاء 10 بالمئة من الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمّل الغلوتين أو اللاكتوز، فإنّ حرمان جسمك من الحبوب الضرورية لن يساعدك على ملاحظة أيّ تغيير إيجابي في الوزن.

كيفية معالجة هذا الخطأ؟

إعمل على إزالة الأطعمة المكررة من نظامك الغذائي، طالما أنّها تعتبر خطة طويلة الأمد وأفضل من استبدال الشطيرة المفضلة لديك بطبق من السلطة يحتوي على صلصة مشبعة بالسكر. كما يعتبر من الأسهل أيضاً الإلتزام بها.

 

 

 

 

 

Leave a Reply