تقدم عادةً كمقرمشات قبل وجبة الطعام اليابانية، تشتهر حالياً هذه الوجبات الخفيفة من فول الصويا خارج المطاعم، شهية المذاق بشكلٍ رائع لكن من الصعب لفظ اسمها، كن مستعداً للتعرّف على فوائدها…

فول “إدامامي” هو النوع اللين والنضر من نبات الصويا الموجود في قرون خضراء تشبه الفول الأخضر. تقليدياً تحصد قبل الفول لصناعة “التوفو” ومنتجات الصويا الأخرى (تحصد عندما تصبح حبوب الفول قاسية وجافة). يمكن تناول “إدامامي” مباشرة من القرن أو تطهى في الماء مع القليل من الملح في حال ستستخدم في وصفة طعام ساخنة.

من ناحية الصحة، إنّ هذه الحبوب من فول الصويا مشبعة بالبروتين، والألياف، وعدّة معادن أخرى. إلى جانب منتجات صويا أخرى، تعزز فوائد “إدامامي” صحة العظام وتقلل من خطر الإصابة بمرض هشاشة العظام، وتحدّ من آثار داء السكري من خلال حماية الكلى والكبد، كما تحدّ أيضاً من مقاومة الأنسولين، وتعالج ضغط الدم وتنظم الكوليسترول بشكلٍ إيجابي؛ يقلل كلاهما من خطر الإصابة بأمراض القلب.

تعتبر “إدامامي” مصدراً ممتازاً للبروتين بالنسبة للأشخاص الذين لا يأكلون اللحوم كما تعتبر وجبة خفيفة رائعة بين وجبات الطعام الرئيسية طالما أنّ 1/2 كوب يحتوي على 120 سعرة حرارية فقط. يمكنك تناولها باردة على طبيعتها أو إضافتها إلى السلطة، أو طهيها مع اليخنات، والشوربات، والطعام المقلي بسرعة في الزيت للحصول على وجبة طعام مفيدة للصحة ومشبعة وخالية من اللحم.