في عالم الأزياء الرجالية، لا يوجد شيء أكثر إثارة للإعجاب من ساعة اليد الجميلة والمميزة، حتى أّنه يتجاوز ثمن البعض منها ثمن السيارة أو المنزل؛ ستقدم “كيت مارشال” خمسة أنواع من ساعات اليد الأغلى ثمناً والأكثر أناقةً.

ساعة البلاتين للتوقيت العالمي من باتيك فيليب

تعتبر واحدة من الساعات الأغلى ثمناً والأكثر أناقةً على الإطلاق، وتم بيع واحدة من هذه الساعات في المزاد بأكثر من ( 1،160000 دك) في سنة 2002 . وأعتقد في ذلك الحين أّنها ساعة اليد الأغلى ثمناً في العالم. ومع الشائعات التي تروج أّنها الساعة الوحيدة التي تمت صناعتها على الإطلاق، فإنّ هذا الأمر بالتأكيد يبرر ثمنها الباهظ جدًا. تدور هذه الساعة بمفردها، وتخبرك كم هو الوقت في أيّ مكان في العالم. وثمّة خيارات أخرى متوفرة من الذهب الأصفر، والبلاتين، والذهب الأبيض، والذهب الوردي من أجل الحصول على تفاصيل إضافية مميزة.

ساعة GRAND COMPLICATION من إبداع “إيه. لانغيه آند صونه”

يمكن شراء هذه الساعة الألمانية الفاخرة مقابل ( 724،000 دك). تتميز ساعة Grand Complication الفريدة من نوعها بآلية إعلان الوقت بالدقّات ذات الدّقات الصغيرة والكبيرة (دقات الساعة) وآلية إعادة الدقائق التي تصدر صوتاً مُذكّرًا بالدقائق وكرونوغراف الثواني المجزأة مع عداد للدقائق والثواني، إضافة إلى التقويم الدائم مع عرض أطوار القمر. تتضمن هذه الساعة 876 قطعة، وقرصاً مطلياً بالمينا والذهب، وحزاماً مصنوعاً من جلد التمساح. استغرق تصميم هذه الساعة سبع سنوات أما تجميعها فتطلب سنة كاملة على يد ساعاتي واحد فقط. وستشهد نهاية هذا العام على الظهور الأول لهذه الساعة المميزة.

ساعة “غروبل فورسي” التحفة رقم

بالتعاون مع النحات البريطاني، “ويلارد ويغان”، صاحب المنحوتات الصغيرة التي لا تُرّى بالعين المجردة، ابتكر كلّ من مصنعي الساعات روبرت غروبل وستيفن فورسي ساعة عبقرية ،هي التحفة رقم 1. لا تمتلك هذه الساعة إطار من البلاتين وحسب، إنّما أيضاً بمنظومة «التوربييون » المزدوج المائل بوضع 30 درجة واحتياطي يدوم لمدّة 72 ساعة. تتضمن هذه الساعة الأنيقة قطع ذهبية صغيرة جدًا من منحوتة سفينة نانو. تعتبر هذه التحفة الفنية صغيرة جدًا، لذلك تمت إضافة مجهرًا مصغرًا مما يجعلها مرئية بالعين المجردة. بالإضافة إلى خصائصها المميزة جدًا، نفذ “ويغان” عمله بدقة متناهية
كي لا يعكر صفو تركيزه على ساعة من هذا العيار. يبلغ ثمنها ( 435،000 دك).

ساعة “إكسكاليبر كواتور” من إبداع “روجيه دوبوي”

مع إطار مصنوع بالكامل من السيليكون لغايات الديمومة (كما أّنه أيضاً أخفّ وزناً من التيتانيوم)، مع 4 موازين لضبط الوقت، و 590 قطعة، وطاقة تدوم 40 ساعة- مما يتطلب 2400 ساعة من
العمل- يصبح من السهل علينا معرفة سبب الثمن الباهظ لهذه الساعة والبالغ ( 326،000 دك). بالإضافة إلى كونها واحدة من الساعات الأغلى ثمناً في العالم، تجعل حقيقة أنّ كلّ ميزان يدق أربع مرات في الثانية وليست عبارة عن ميزانان يتأرجحان في انسجام، تبدو أشبه بطرق عمل الآلة بدلًا من الدّقة التقليدية “تيك-توك”، “تيك- توك.”

ريتشارد ميل 01-RM 56

ساعة مصنوعة من البلّور الصفيري ومقاومة للماء حتى عمق 30 مترًا. تجمّع هذه الساعة بين الفخامة والعملية في الوقت عينه. إّنها ساعة سهلة ومريحة (كما أّنها أيضاً مقاومه لتقلّبات الحرارة)، مما يجعلها ملفته للنظر بشكلٍ حتمي لا يصدق. يمكنك الحصول على هذه الساعة المميزة مقابل ( 536،000 دك). لا يعتبر الإطار المصنوع من البلّور الصفيري مميزًا لأسباب جمالية وحسب، إّنما أيضاً
يسمح لأكبر كم من الضوء من اختراق الكاليبر الذي يظهر الوقت. تم تصنيع كافة قطع الصفير الموجودة في هذا التصميم من قبل خبراء “ستيتلر صفير” في مدينة Lyss ، في سويسرا.

Related Posts