يصبح الإلتزام في برنامج تدريبك الرياضي وتحقيق أهدافك أسهل في حال توفر المساعدة والدعم المناسبين إلى جانبك. يعتبر شريك التدريب مهماً جداً لتحقيق النجاح. سنقدم في ما يلي أربعة أمور أساسية ينبغي عليك أخذها بالإعتبار عند إختيار الشريك المناسب لك.

  1. الأسباب الكامنة وراء ممارسة التدريب

إعثر على شريك لديه أسباب مماثلة لممارسة التدريب الرياضي. سيساعدكم ذلك على بناء علاقة أقوى وأكثر مصداقية.

  1. كثافة التدريب الرياضي

خذْ بالإعتبار حوافز شريكك وأهدافه. ففي حال كنت تسعى إلى تحقيق نتائج لياقة بدنية طموحة بسرعة، لا تذهب مع شخص يقصد النادي بهدف التخفيف من حدّة التوتر والمخالطة مع الآخرين طالما أنّ مقاربته قد تكون عاديّة جداً.

  1. مستوى المهارة

حاول أنّ تكون على نفس مستوى المهارة أو تقريباً على نفس مستوى المهارة مثل شريكك. في حين أنّه لا ينبغي عليكما إمتلاك مستويات قوة مماثلة، إلا أنّ التمتع بالخبرة في رفع الأثقال وإدراك تقنيات التدريب المتنوعة قد يكون مفيداً للغاية.

  1. جداول مواعيد التدريب الرياضي

إحرصوا على إختيار جداول مواعيد تدريب مماثلة، مع ضمان أنّه بإمكانكما الإلتزام بالوقت نفسه لممارسة التدريب سويّاً، وأنّكما في هذا الوقت من النهار في أفضل حالاتكم.

Leave a Reply