‭ ‬سواء‭ ‬كان‭ ‬عداء‭ ‬صاحب‭ ‬أسرع‭ ‬رجلين،‭ ‬أو‭ ‬أطول‭ ‬لاعب‭ ‬كرة‭ ‬سلة،‭ ‬أو‭ ‬مصارع‭ ‬السومو‭ ‬الأثقل‭ ‬وزناً،‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬إنكار‭ ‬أنّ‭ ‬الخصائص‭ ‬الجسدية‭ ‬المختلفة‭ ‬تمنحنا‭ ‬الأفضلية‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الألعاب‭ ‬الرياضية،‭ ‬سيتطرق‭ ‬Luke Haward‭ ‬إلى‭ ‬بعض‭ ‬السمات‭ ‬الوراثية‭ ‬التي‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬الإمكانيّات‭ ‬الرياضية‭… ‬

نسبياً،‭ ‬لا‭ ‬نزال‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬حلّ‭ ‬الألغاز‭ ‬الوراثية‭ ‬في‭ ‬جسم‭ ‬الإنسان،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬إدراك‭ ‬كيفية‭ ‬ارتباطها‭ ‬بالإمكانيات‭ ‬الهائلة‭ ‬والخفيّة‭ ‬للعقل‭ ‬البشري‭. ‬حتى‭ ‬أنّ‭ ‬مسألة‭ ‬بسيطة‭ ‬نسبياً‭ ‬مثل‭ ‬القوّة‭ ‬البدنية‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬بعيدةً‭ ‬كلّ‭ ‬البعد‭ ‬عن‭ ‬أنّ‭ ‬يتم‭ ‬إدراكها‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬وراثية‭. ‬ومن‭ ‬المحتمل‭ ‬أنّ‭ ‬جيناتنا‭ ‬الوراثية‭ ‬تلعب‭ ‬دوراً‭ ‬معقداً‭ ‬لكن‭ ‬مهماً‭ ‬في‭ ‬ميلنا‭ ‬للتفوق‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬رياضي‭ ‬واحد‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬غيره‭. ‬
ولكن‭ ‬تبقى‭ ‬قدرتنا‭ ‬على‭ ‬قياس‭ ‬هذا‭ ‬الميل‭ ‬محدودة‭ ‬جداً‭ ‬إلى‭ ‬حدّ‭ ‬الآن‭. ‬كما‭ ‬تعتبر‭ ‬أيضاً‭ ‬القضايا‭ ‬الأخلاقية‭ ‬لمحاولة‭ ‬إدراك‭ ‬هذه‭ ‬النماذج‭ ‬الوراثية‭ ‬جوهريّة‭. ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي،‭ ‬يجب‭ ‬علينا‭ ‬التعامل‭ ‬بحذر‭. ‬مهما‭ ‬كان‭ ‬أساسنا‭ ‬الذي‭ ‬سننطلق‭ ‬منه،‭ ‬فإنّ‭ ‬ما‭ ‬نفعله‭ ‬بها‭ ‬يتوقف‭ ‬علينا‭ ‬فقط‭. ‬لكن‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يبدو‭ ‬أنّ‭ ‬بعض‭ ‬الأشخاص‭ ‬ولدوا‭ ‬موهوبين‭. ‬
هل‭ ‬يمكن‭ ‬أنّ‭ ‬يكون‭ ‬هذا‭ ‬صحيح‭ ‬بالفعل؟‭ ‬

حُجّة‭ ‬الوراثة

منذ‭ ‬حوالي‭ ‬عشر‭ ‬سنوات،‭ ‬دراسة‭ ‬علمية‭ ‬اكتشفت‭ ‬جين‭ ‬يعرف‭ ‬حالياً‭ ‬بإسم‭ ‬جين‭ ‬القوّة‭ ‬power gene،‭ ‬يرتبط‭ ‬ACTN3‭ (‬جين‭ ‬آكتين‭ ‬3‭) ‬بوجود‭ ‬بروتين‭ ‬العضلات‭ ‬الموجود‭ ‬فقط‭ ‬في‭ ‬الألياف‭ ‬العضلية‭ ‬سريعة‭ ‬الانتزاع‭. ‬ويبدو‭ ‬أنّ‭ ‬هذه‭ ‬الجينات‭ ‬بحد‭ ‬ذاتها‭ ‬تعطينا‭ ‬دفعة‭ ‬حقيقة‭ ‬في‭ ‬رياضة‭ ‬الركض‭. ‬كما‭ ‬يعتقد‭ ‬العلماء‭ ‬أنّ‭ ‬مزج‭ ‬أنواع‭ ‬X‭ ‬و‭ ‬R‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الجين‭ ‬قد‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬الوصول‭ ‬لمستويات‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬إنتاج‭ ‬البروتين،‭ ‬مما‭ ‬يجعلها‭ ‬أكثر‭ ‬احتمالاً‭ ‬لمساعدتنا‭ ‬على‭ ‬التفوق‭ ‬في‭ ‬رياضات‭ ‬أخرى‭ ‬أيضاً‭. ‬
كما‭ ‬أنّ‭ ‬الدليل‭ ‬العلمي‭ ‬الذي‭ ‬يدعم‭ ‬الصلة‭ ‬بين‭ ‬ACTN3‭ (‬جين‭ ‬آكتين‭ ‬3‭) ‬والألعاب‭ ‬الرياضية‭ ‬ضئيل،‭ ‬ولم‭ ‬تجد‭ ‬الدراسات‭ ‬الأخرى‭ ‬أيّ‭ ‬صلة‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭. ‬حتى‭ ‬الدراسات‭ ‬التي‭ ‬وجدت‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الصلة،‭ ‬اعتبرت‭ ‬إلى‭ ‬حدّ‭ ‬كبير‭ ‬بأنّها‭ ‬مساهمة‭ ‬متواضعة،‭ ‬لكن‭ ‬هذا‭ ‬لم‭ ‬يمنع‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬المنتفعين‭ ‬من‭ ‬السعي‭ ‬إلى‭ ‬تشجيع‭ ‬الأهل‭ ‬على‭ ‬إجراء‭ ‬اختبارات‭ ‬وراثية‭ ‬لتحديد‭ ‬ميول‭ ‬أطفالهم‭ ‬تجاه‭ ‬الألعاب‭ ‬الرياضية‭ ‬المختلفة‭. ‬مع‭ ‬العلم‭ ‬أنه‭ ‬ثمة‭ ‬فجوة‭ ‬في‭ ‬البنية‭ ‬الأساسية‭ ‬للتنظيم،‭ ‬حيث‭ ‬نشهد‭ ‬أنّ‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الشركات‭ ‬تهرب‭ ‬من‭ ‬الادعاءات‭ ‬المبالغ‭ ‬فيها‭ ‬بشأن‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬الجينات‭ ‬الوراثية‭ ‬والمهارة‭ ‬الرياضية‭. ‬
وعلى‭ ‬ما‭ ‬يبدو‭ ‬أنّه‭ ‬مع‭ ‬تقدّم‭ ‬الأبحاث‭ ‬يصبح‭ ‬من‭ ‬الجلّي‭ ‬أكثر‭ ‬أنّ‭ ‬هذه‭ ‬الجينات‭ ‬الوراثية‭ ‬المحددة‭ ‬لن‭ ‬تكون‭ ‬العامل‭ ‬الأساسي‭ ‬عندما‭ ‬يتعلق‭ ‬الأمر‭ ‬بحلّ‭ ‬الجدل‭. ‬وأصبح‭ ‬أوضح‭ ‬الآن‭ ‬أنّ‭ ‬مئات‭ ‬الأنواع‭ ‬من‭ ‬الجينات‭ ‬تلعب‭ ‬دوراً‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬التميز‭ ‬في‭ ‬رياضة‭ ‬معينة‭. ‬وأشارت‭ ‬الدراسات‭ ‬التي‭ ‬أجريت‭ ‬مؤخراً‭ ‬إلى‭ ‬وجود‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬عن‭ ‬200‭ ‬جين‭ ‬تلعب‭ ‬دوراً‭ ‬في‭ ‬الأداء‭ ‬الرياضي،‭ ‬وبالتأكيد‭ ‬لم‭ ‬نكتشف‭ ‬كافة‭ ‬هذه‭ ‬الجينات‭ ‬إلى‭ ‬حدّ‭ ‬الآن‭. ‬
لذلك،‭ ‬هل‭ ‬صحيح‭ ‬بالفعل‭ ‬أنّ‭ ‬بعض‭ ‬الأشخاص‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬التحديد‭ ‬مسبقاً‭ ‬نجاحهم‭ ‬في‭ ‬رياضة‭ ‬معينة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الجينات‭ ‬الوراثية؟‭ ‬

حجّة‭ ‬التنشئة‭ ‬

أعطي‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الإهتمام‭ ‬في‭ ‬النقاش‭ ‬بشأن‭ ‬الجينات‭ ‬الوراثية‭ ‬والقدرة‭ ‬الرياضية‭ ‬إلى‭ ‬شعب‭ ‬كينيا،‭ ‬بما‭ ‬أن‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأشخاص‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬كيني‭ ‬رواد‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الركض‭ ‬لمسافات‭ ‬طويلة‭ ‬على‭ ‬الساحة‭ ‬العالمية‭. ‬ويتفكّر‭ ‬البعض،‭ ‬هل‭ ‬لدى‭ ‬الكينيون‭ ‬جين‭ ‬محدد‭ ‬سمح‭ ‬في‭ ‬حدوث‭ ‬ذلك؟‭ ‬أو‭ ‬أنّ‭ ‬المسألة‭ ‬تتعلق‭ ‬بالتدريب‭ ‬كما‭ ‬زعم‭ ‬البعض‭ ‬الآخر؟‭ ‬أم‭ ‬الإثنين‭ ‬معاً؟‭ ‬
أشار‭ ‬أحد‭ ‬الباحثون‭ ‬أنّه‭ ‬تقريباً‭ ‬نصف‭ ‬العدائين‭ ‬الكينيين‭ ‬الأكثر‭ ‬نجاحاً‭ ‬يأتون‭ ‬من‭ ‬قبيلة‭ ‬فرعية‭ ‬معروفة‭ ‬بإسم‭ ‬ناندي،‭ ‬وهي‭ ‬تشكل‭ ‬ثلاثة‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬سكان‭ ‬البلاد‭. ‬وجادل‭ ‬البعض‭ ‬أنّه‭ ‬قد‭ ‬تظهر‭ ‬قبيلة‭ ‬مع‭ ‬خبرة‭ ‬في‭ ‬التدريب‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬المرتفعة‭ ‬قدرة‭ ‬عالية‭ ‬على‭ ‬التحمّل‭ ‬بشكلٍ‭ ‬مدهش،‭ ‬وعلى‭ ‬ما‭ ‬يبدو‭ ‬يشكل‭ ‬ذلك‭ ‬إنجازات‭ ‬عظيمة‭ ‬حققتها‭ ‬دول‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬المرتفعة‭ ‬في‭ ‬رياضة‭ ‬الركض‭ ‬لمسافات‭ ‬طويلة‭ ‬مثل‭ ‬الإكوادور‭. ‬وقد‭ ‬يعود‭ ‬هذا‭ ‬النجاح‭ ‬إلى‭ ‬عوامل‭ ‬بيئية‭ ‬مهمة‭ ‬بقدر‭ ‬ما‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬الجينات‭ ‬الوراثية‭. ‬

العقل،‭ ‬الجسم‭ ‬والروح‭ ‬

‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬السمات‭ ‬العقلية‭ ‬قد‭ ‬تساهم‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬النجاح‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الرياضي،‭ ‬وبعض‭ ‬هذه‭ ‬السمات‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬لها‭ ‬عنصر‭ ‬وراثي‭ ‬بحدّ‭ ‬ذاتها،‭ ‬لكن‭ ‬سيكون‭ ‬من‭ ‬الأصعب‭ ‬تعقب‭ ‬الروابط‭ ‬بين‭ ‬الجينات‭ ‬الوراثية‭ ‬والفكر،‭ ‬وبين‭ ‬الجينات‭ ‬والعضلة‭ ‬أو‭ ‬الطول،‭ ‬وأيّ‭ ‬دراسات‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬هي‭ ‬بالتأكيد‭ ‬في‭ ‬مراحلها‭ ‬الأولى‭. ‬
وللتوصل‭ ‬إلى‭ ‬خلاصة‭ ‬بهذا‭ ‬الشأن،‭ ‬قد‭ ‬تعتمد‭ ‬بعض‭ ‬ميولنا‭ ‬النفسية‭ ‬للتفوّق‭ ‬في‭ ‬الألعاب‭ ‬الرياضية‭ ‬على‭ ‬الوراثيّات‭. ‬أجريت‭ ‬مؤخراً‭ ‬دراسة‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬إدنبرة‭ ‬على‭ ‬800‭ ‬زوج‭ ‬من‭ ‬التوائم‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬لإنشاء‭ ‬روابط‭ ‬بين‭ ‬الطبيعة‭ ‬والتنشئة‭. ‬ووجدت‭ ‬الدراسة،‭ ‬في‭ ‬مقارنة‭ ‬بين‭ ‬التوائم‭ ‬المتطابقة‭ ‬وغير‭ ‬المتطابقة،‭ ‬أنّ‭ ‬الجينات‭ ‬الوراثية‭ ‬تلعب‭ ‬دوراً‭ ‬أساسياً‭ ‬في‭ ‬تحديد‭ ‬الصفات‭ ‬مثل‭ ‬ضبط‭ ‬النفس،‭ ‬الانضباط،‭ ‬والعزم‭. ‬
ووفقاً‭ ‬إلى‭ ‬الدراسة،‭ ‬يعتبر‭ ‬العنصر‭ ‬الوراثي‭ ‬لمثل‭ ‬هذه‭ ‬الجوانب‭ ‬أكثر‭ ‬أهمية‭ ‬من‭ ‬أيّ‭ ‬اختلافات‭ ‬ملحوظة‭ ‬في‭ ‬نمط‭ ‬الحياة‭. ‬وتفسر‭ ‬الدراسة‭: ‬سابقاً،‭ ‬كان‭ ‬دور‭ ‬الأسرة‭ ‬والبيئة‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬أنحاء‭ ‬المنزل‭ ‬يهيمن‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬الأحيان‭ ‬على‭ ‬أفكار‭ ‬الناس‭ ‬بشأن‭ ‬الأمور‭ ‬التي‭ ‬تأثر‭ ‬على‭ ‬راحتهم‭ ‬النفسية‭. ‬يسلط‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬تأثير‭ ‬أقوى‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬الوراثيّات‭. ‬هناك‭ ‬بالتأكيد‭ ‬من‭ ‬قد‭ ‬يتساءل‭ ‬عن‭ ‬الحتميّة‭ ‬الوراثية‭ ‬الواردة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الاقتباس،‭ ‬لكن‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬لا‭ ‬يمكننا‭ ‬إنكار‭ ‬الدور‭ ‬الرئيسي‭ ‬للجينات‭ ‬الوراثية‭ ‬في‭ ‬تحديد‭ ‬ميولنا‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬سماتنا‭ ‬الجسدية‭. ‬

الوراثة‭ ‬مقابل‭ ‬التنشئة
هل‭ ‬ثمّة‭ ‬ترابط‭ ‬بين‭ ‬جيناتنا‭ ‬الوراثية‭ ‬وبيئة‭ ‬عملنا‭ ‬في‭ ‬تجهيزنا‭ ‬لممارسة‭ ‬مختلف‭ ‬الألعاب‭ ‬الرياضية؟‭ ‬إن‭ ‬معظم‭ ‬أفضل‭ ‬العدائين‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬غرب‭ ‬أفريقيا،‭ ‬لكن‭ ‬خضع‭ ‬معظمهم‭ ‬للتدريب‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬وأوروبا‭ ‬الغربية‭. ‬
مثل‭ ‬المفهوم‭ ‬السائد‭ ‬بأنّ‭ ‬سباق‭ ‬واحد‭ ‬هو‭ ‬ببساطة‭ ‬ممتاز‭ ‬أو‭ ‬متدني‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الرياضي‭ ‬فإنّ‭ ‬ذلك‭ ‬لن‭ ‬يفي‭ ‬بالمطلوب‭ ‬مُطلقاً،‭ ‬وسيكون‭ ‬على‭ ‬حدّ‭ ‬سواء‭ ‬مسيئاً‭ ‬وفي‭ ‬الواقع‭ ‬غير‭ ‬دقيق‭. ‬ليس‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬تصوّر‭ ‬السباق‭ ‬بأنّه‭ ‬مرادفاً‭ ‬لمجموعة‭ ‬من‭ ‬الخصائص‭ ‬الجسدية،‭ ‬والجينات‭ ‬الوراثية،‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬الواقع‭ ‬معرّفات‭ ‬مثل‭ ‬الجنسية‭ ‬أو‭ ‬الانتماء‭ ‬العرقي‭. ‬
لذلك،‭ ‬يبدو‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أدنى‭ ‬شك‭ ‬أنّ‭ ‬السمات‭ ‬الجسدية‭ ‬يمكن‭ ‬تضييعها‭ ‬أو‭ ‬تجاهلها،‭ ‬وفي‭ ‬حال‭ ‬أنّها‭ ‬لم‭ ‬تقترن‭ ‬بالالتزام،‭ ‬التدريب‭ ‬الشاق‭ (‬والفرص‭)‬،‭ ‬فإنّها‭ ‬على‭ ‬الأغلب‭ ‬لن‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬أيّ‭ ‬قدرة‭ ‬أو‭ ‬نجاح‭. ‬

هل‭ ‬سنحصل‭ ‬على‭ ‬الإجابة؟
على‭ ‬المستوى‭ ‬العام‭ ‬وغير‭ ‬المحدد،‭ ‬بالتأكيد‭ ‬سيساهم‭ ‬الطول‭ ‬في‭ ‬تحسين‭ ‬فرصنا‭ ‬في‭ ‬الانضمام‭ ‬إلى‭ ‬فريق‭ ‬كرة‭ ‬سلة،‭ ‬وستساعد‭ ‬الأرجل‭ ‬الطويلة‭ ‬ذات‭ ‬الألياف‭ ‬القوية‭ ‬في‭ ‬مضمار‭ ‬السباق،‭ ‬لكن‭ ‬عندما‭ ‬يتعلق‭ ‬الأمر‭ ‬بالعلاقات‭ ‬غير‭ ‬الملحوظة‭ ‬والتفصيل‭ ‬الحقيقي،‭ ‬تعتبر‭ ‬الطريقة‭ ‬التي‭ ‬تتداخل‭ ‬فيها‭ ‬الجينات‭ ‬الوراثية‭ ‬والبيئة‭ ‬في‭ ‬تأثيرها‭ ‬المشترك‭ ‬على‭ ‬من‭ ‬سنصبح‭. ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي،‭ ‬يمكننا‭ ‬القول،‭ ‬بالقدر‭ ‬الذي‭ ‬تسمح‭ ‬به‭ ‬العلوم‭ ‬الرياضية‭ ‬حالياً،‭ ‬أنّها‭ ‬على‭ ‬الأرجح‭ ‬تلعب‭ ‬أدواراً‭ ‬متساوية‭ ‬تقريباً‭. ‬

لذلك،‭ ‬لا‭ ‬تمتنع‭ ‬أبداً‭ ‬عن‭ ‬ممارسة‭ ‬التمارين‭ ‬الرياضية‭.‬

Related Posts