يعاني النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي آلاما في عضلات الفخذ الخلفية قد تعيقه عن المشاركة مع منتخب بلاده في مباراتين بتصفيات كأس العالم 2018، حسب ما أعلنه نادي برشلونة.

وعاد ميسي إلى الأرجنتين استعدادا لمباراتين ضد أوروغواي وفنزويلا، بعد أن شارك في الفوز 1-صفر على أتلتيك بلباو، الأحد، لكنه خضع لفحوص الاثنين بعدما قال إن الإصابة تسبب له ألما.

وقال برشلونة في بيان: “الفحوص أكدت أن ليونيل يعاني آلاما في العضلات. وافق الجهاز الطبي لبرشلونة والاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم على التقرير. سافر اللاعب إلى الارجنتين للانضمام لمنتخب بلاده وتقييم حالته سيقرر جاهزيته للعب في المباراتين”.

وتحتل الأرجنتين المركز الثالث في تصفيات أميركا الجنوبية برصيد 11 نقطة من 6 مباريات، بفارق نقطتين وراء ثنائي الصدارة أوروغواي والإكوادور.

وسيتولى المدرب إدغاردو باوسا قيادة الأرجنتين لأول مرة، حين تستضيف أوروغواي في مندوسا، الخميس، قبل أن تلعب في ضيافة فنزويلا في ميريدا بعد ذلك بخمسة أيام.

وانسحب بالفعل سيرخيو أغويرو مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي وخافيير باستوري لاعب وسط باريس سان جرمان الفرنسي من التشكيلة بسبب الإصابة، لذا يأمل المنتخب الأرجنتيني أن يكون ميسي لائقا بما يكفي للعب.

وفي وقت سابق هذا الشهر، تراجع ميسي (55 هدفا في 133 مباراة دولية) عن قراره باعتزال اللعب الدولي، بعد الهزيمة أمام تشيلي بركلات الترجيح في نهائي “كوبا أميركا” في يونيو.