توقع لاعب وسط برشلونة الإسباني، الكرواتي إيفان راكيتيتش، أن يصبح زميله البرازيلي نيمار أفضل لاعب في العالم بعد الأرجنتيني ليونيل ميسي.
ومنذ وصوله إلى ملعب “كامب نو” في يونيو (حزيران) 2013، سجل نيمار 59 هدفاً في نحو 100 مباراة بالدوري الإسباني، وفاز بلقبي دوري إضافة إلى دوري أبطال أوروبا.

كما حصل على المركز الثالث بين المرشحين لنيل جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، وراء زميله ميسي وكريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد في يناير (كانون الثاني) الماضي.

وأبلغ راكيتيتش صحيفة التايمز: “إذا تحدثنا عن الأفضل فهو ليونيل ميسي. نيمار في طريقه لأن يصبح ميسي الجديد”.

وتابع: “برشلونة سيفعل أفضل شيء بتجديد التعاقد معه، وربما يضع شرطاً جزائياً كبيراً جداً قدر الإمكان لأنه سيصبح ميسي الجديد بدون شك”.

وأضاف: “سجل قرابة 300 هدف ولا يزال في 24 من عمره. إنه لاعب مميز حقاً”.

ويعتقد راكيتيتش أن فترة زميله الأوروغوياني لويس سواريز مع ليفربول جعلته أكثر مهاجم يهابه الجميع في العالم.

وقال راكيتيتش: “السنوات التي قضاها في ليفربول كانت مهمة جداً في مسيرة لويس. تحول هناك من لاعب جيد إلى افضل مهاجم في العالم وانتقل منها للخطوة التالية في برشلونة”.

وتابع: “عندما لا يلعب نشعر أن شيئاً غريباً يحدث. لويس واحد من أهم اللاعبين في الفريق. وهو شخص محبوب في غرفة الملابس ومن أكثر اللاعبين الذين يحبون المزاح”.

المصدر: رويترز