PFM_0017_ARA-38

عندما تأتينا دعوة لتجربة تناول مختلف المغريات من أنواع الحلوى، قد نحاول مقاومة تناول ألذ الأنواع منها. لكن علينا الإبتعاد من الإختيار والخليط بينها..

بعض الأحيان، لا شيئ هناك أفضل من مرافقة كيس من الحلوى المفضلة لدينا. سواء من أجل الإستمتاع بمشاهدة فيلم أو القيام في رحلة بالسيارة، لمشاهدة المباريات الرياضية أو للراغبين بتناول قسطًا من الراحة أثناء الدوام خلال فترة الظهيره. ولكن للأسف، عندما يتم الإنتهاء مرة واحدة من هذا الكيس (ومن مناّ لا يقوم بتناوله بالكامل؟) لا نقوم بإبقاء شيئ أكثر من معدة ممتلئة بالسعرات الحرارية عديمة الفائدة مع نسبة عالية من السكر في أجسامنا.

بالإضافة إلى ذلك، نجد أن هناك العديد من متاجر الحلويات تحتوي منتجاتها على نسبة عالية من المحلّيات السيئة وشراب الذرة، في حين أن بعض هذه المكونات ليست مناسبة حتى للنباتيين! لا شيء حقاً يمكن أن يلبيّ عشقنا للسكر مثل تناول المزيد منها، ولكن إذا كان لدينا الخيارالمثالي في إستبدال الحلويات الصناعية مع الفواكه المجففة، إذا فنحن بالتأكيد لا نزال نستمتع بوجبة سناك خفيفة وحلوة وبنفس نكتسب مجموعة كاملة من الفوائد الصحية.

غالباً ما تحتوي الفواكه المجففة على نفس الكمية من السعرات الحرارية التي تحتويها الحلوى، إلا أنها سوف توفر لك أيضاً ما يصل الى ضعف كمية البروتين والفيتامينات (A وC)، اضافة إلى المعادن مثل الحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم. ولعلّ أكبر ميزة نجدها في الفواكه المجففة هو إحتوائها على فوائد أكثر من الحلويات (والعديد من الأطعمة الأخرى أيضا).

حيث نجدها تحتوي على كمية من الألياف الطبيعية العالية للحفاظ على معدتك سعيدة وعملية الهضم في حالة جيدة. تأّكد من قياس الكمية المناسبة التي تتناولها بشكل صحيح لكي تتجنب الإفراط.

vb

Related Posts