أكد حارس مرمى منتخب أوروغواي لكرة القدم فرناندو موسليرا أن مهاجم الأرجنتين ليونيل ميسي لاعب “خطير للغاية”، مبرزا أن عودته للمنتخب الوطني ستغير من مباراة الفريقين، اليوم الخميس، في إطار تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018 في روسيا.

وقال حارس المرمى الأوروغوياني في تصريحات أدلى بها قبل توجه فريقه للأرجنتين، إن عودة نجم البرسا لمنتخب بلاده عقب العدول عن رأيه بالاعتزال دولياً إثر هزيمة “راقصي التانغو” في نهائي كوبا أمريكا المئوية أمام تشيلي، ستغير المباراة.

وأوضح موسليرا: “وجود ميسي في اللقاء سيغير الأمور لأنه لاعب خطير للغاية.. التنافس على مدار 90 دقيقة أمام لاعبين عظماء سيكون أمراً رائعاً.. ووجود ميسي في الملعب سيضيف المزيد من المتعة للقاء”.

وأبرز حارس مرمى غلطة سراي التركي أن منتخب أوروغواي سيسعى خلال لقاء الأرجنتين إلى تحسين صورته بعد أن تعرض للإقصاء في كوبا أمريكا المئوية من دور المجموعات.

وقال موسليرا: “نتحرق شوقاً لتحسين الأمور عقب ما حدث في كوبا أمريكا المئوية، نعلم أنه يتعين علينا تحقيق ذلك أمام منتخب معقد وصعب، وعلى أرضه، لكننا نتطلع للحصول على النقاط الثلاثة”.

ومن جانبه، أكد لاعب وسط أوروغواي إخيديو أريبالو ريوس: “نعلم أنها ستكون مباراة كلاسيكو، ولذلك سنتعامل مع الوضع على هذا الأساس”.

وستكون هذه أول مباراة رسمية يخوضها منتخب الأرجنتين بقيادة مديره الفني الجديد إدغاردو باوزا، الذي عين خلفاً لخيراردو مارتينو، وكذلك الأولى لميسي عقب عودته للمنتخب بعد العدول عن قرار اعتزاله دولياً.

وتحتل أوروغواي صدارة تصفيات أمريكا الجنوبية بـ13 نقطة، وبفارق الأهداف أمام الإكوادور الوصيفة، فيما تحل الأرجنتين المركز الثالث بـ11 نقطة.

المصدر: وكالة الانباء الإسبانية