قد يفوّت الكثير منّا تمارين التمدّد (أو الستريتش) من أجل توفير الوقت الثمين للتمرين في النادي، ولكن العواقب قد تكون أسوأ بكثير مما تعتقد..

ما هو التمدّد؟

التمدّد هو عندما تقوم بمد جزء من أطراف الجسم لى طوله الكامل لزيادة تدفق الدم إلى العضلات.

لماذا يجب ينبغي القيام بتمارين التمدّد؟

تعمل تمارين التمدّد على اكتسابك مرونة أفضل والتي بدورها تعمل على تحسين الأداء أثناء ممارسة الرياضة، وتساعد المفاصل لكي تتحرك من خلال جميع الأطراف. بالتالي يمكن للعضلات العمل على نحو أكثر فعالية. كما يساعد التمدّد في الاسترخاء، والوقاية من الإصابات، تنظيم دورة تدفق الدم، وطرد السموم وتخفيف الألم بعد التمرين.

ماذا يمكن أن يحدث إذا لم تؤدي تمارين التمدّد؟

يؤدّي عدم التمددّ من زيادة خطر الإصابة بتمزق العضلات، ويعطي الشعور بضيق فيها، كما يبطئ من فترة استعادة علاج شفائها.

ما هي أنواع تمارين التمدّد ؟

– Active: من خلال قيام الشخص بأداء حركات التمدّد.

– Passive: القيام بها من قبل شخص آخر له.

– Active-assisted: الجمع بين Active وPassive.

– تقنية الطاقة في العضلات (MET) / التحفيز العصبي العضلي/ Facilitation PNF: التقليص متساوي القياس للعضلة المستهدفة قبل إطالة عليه.

– Ballistic: باستخدام حركات القفز السريع لإجبار العضلات المستهدفة على الإستطالة.

– Dynamic: جلب أحد أطراف جسمه للقيام بأداء مجموعة حركية كاملة.

– Static: محاولة إطالة العضلة المستهدفة ببطء لمدة 30 ثانية.

متى يجب القيام بالتمدّد؟

أفضل وقت للتمدّدعندما تكون العضلات دافئة ومرنة. يمكن أن يتم ذلك من خلال اليوغا أو حصص «البيلاتيس»، أو بعد ممارسة الرياضة.

كم يجب أن تكون مدّة التمدّد؟

يختلف مدى الاستجابة للتمدّد من شخص لآخر. أمّا العوامل التي يمكن أن تأخذ بعين الاعتبار هي من خلال نشاطك اليومي، القوة، العمر، نوع الجنس، النظام الغذائي، نسبة الماء، الظروف الصحية والأدوية.

Related Posts