تايلند.. عطلة‭ ‬خاصة‭ ‬باللياقة‭ ‬البدنية‭

بقلم: رشمي ريفي

إذا كنت ترغب بقضاء عطلتك الموسمية وكان لديك الوقت الكافي للإسترخاء على الشاطئ من أجل الإستمتاع بأشعة الشمس، فلم لا تقوم بالجمع بين قضاء الإجازة مع تمارين خاصة باللياقة البدنية في منطقة «بوكيت» في تايلاند؟

 مرحباً («ساواديكا» باللغة التايلندية) من تايلاند! قبل بضعة أسابيع، إعترفت لي إحدى العميلات بأنّها قد إضطرت للسماح بالتوقف عن ممارسة تمارين اللياقة البدنية التي تعوّدت على القيام بها وتركها والمضي قدماً. فهي مدمنة للعمل وسيدة أعمال ناجحة، وكانت تأمل مني بعودتها إلى المسار الصحيح من حيث  اللياقة البدنية والتغذية الصحيحة، وبنفس الوقت كانت في أشد الحاجة إلى عطلة لقضاء بعض الوقت من أجل المتعة، الراحة والإسترخاء.

كان الحل المثالي لذلك هو قضاء عطلة خاصة باللياقة البدنية، لمدة ثمانية أيّام على الشواطئ المشمسة في مدينة «بوكيت»في تايلاند، لذلك تركنا خلفنا النادي الرياضي، وبدأنا بتجهيز حقائبنا والتوجه مباشرة الى المطار. حجزنا لأنفسنا في معسكر تدريب خاص باللياقة البدنية يحمل إسم «تايغر مواي تاي»، وأقمنا في أحد الفنادق الصغيرة والقريبة من المكان. بينما لا نزال نرغب في إكتشاف بعض الأجزاء من هذه الجزيرة عندما لا يكون لدينا حصص تدريب، لذلك قررنا بأن نمارس التمارين في فترة الصباح.

كان هناك شيء مختلف بخصوص الإستيقاظ في وقت مبكر خاصة عندما تكون في عطلة، إستيقظنا في الساعة السادسة والجو منعش. كان بداية تماريننا في هذا اليوم مع حصص «اليوغا» للمبتدئين في الساعة السادسة والنصف صباحاً، ومن بعدها الذهاب إلى صفوف دائرة التدريب في الثامنة صباحاً، ثم العودة إلى الفندق لتناول الطعام وتغيير ملابسنا بأخرى جديدة لنستعد بدخول حصص رياضة الملاكمة التايلاندية في الساعة الحادية عشر.

كان  هذا قد ترك لنا بعض الوقت في الفترة ما بعد الظهر من أجل الإسترخاء بجانب حمام السباحة بعد التدريب قبل البدء بمشاهدة المعالم السياحية في جميع أنحاء المدينة. تختلف هذه العطلة الخاصة باللياقة البدنية تماماً عن العطلة المعتادة. في حين أن المناطق المحيطة بنا خصبة هادئة وعلامات ترحيب بك، بعيداً عن زحمة حركة المرور وشارع الخليج العربي الرملي، كان جسدي تماماً في دولة أخرى.

كدمات، ضربات وآلام في أماكن غير مفهومة، كان قضاء العطلة مع عميلتي مليئ بالمتعة والتحديات العقلية والجسدية مع نظام حياتنا المتغير.


هل أرغب بالقيام بذلك مرة أخرى؟

أجل بالتأكيد

دليل رشمي لفوائد ممارسة التمارين الرياضية وقت السفر

تعتبر البداية هي الجزء الأصعب دائماً من ممارسة التمارين. إذا كنت قد خططت لعطلة صحية، إذاً فأنت بالفعل قد وصلت إلى منتصف الطريق من خلال وجهتك لتجربة عمل إيجابي وجديد وبالتالي سوف تستفيد منه في حياتك بلا شك.

إعادة تنشيط الحماس في التدريب

لقد أحببت المخيم الذي نقوم بالتدريب فيه، لأن الجميع كانوا هناك لسبب واحد: الحصول علي لياقة بدنية. رأينا هناك الناس من جميع الأشكال والألوان والأحجام على طول الطريق متجهين إلى صفوف التدريب، وفد عزموا جميعاً في العودة إلى المسار الصحيح نحو حياة صحية أفضل. اثناء وجودنا هناك، كانت الرطوبة قد بلغت نسبة 85 في المئة. كنا نتمرّن بطريق رائعة، متعبة ولكن تستحق كل ذلك المجهود! أحببنا بطريقة جنونية جميع التمارين التي نقوم بها، لطالما كان التركيزعلى صحتنا وصحة أجسامنا وليس عن تلك المسؤوليات البالغ عددها 101 والتي ينبغي علينا أن نقلق عليها في المنزل.

الخروج من منطقة الراحة الخاصة بك.

لطالما كان الهدف من التدريب هو الحصول على لياقة بشكل سريع، كان بعض أبرز الملاحظات بالنسبة لي في هذه الرحلة هو مسار الركض على طول طريق منطقة «سوي» (حيث يبلغ مسافة هذ الطريق الشهير والممتد على «شالونغ» حوالي 8 كم) وبلا شك أنصح بتجربته وعدم تفويت الفرصة لزيارة هذا المسار الأكثر من رائع، أيضاً زيارة بعض أسواق «بوكيت» الرطبة والغير شهيرة، حضور بعض مباريات الملاكمة التايلندية الأكثر وحشية في ستاد «باتونغ» للملاكمة، إضافة إلى البحث عن بعض المأكولات التايلاندية الأصيلة من حيث الطهي المحلي.

تجنب عطلة «أسبوع الغش من أجل تناول الطعام»

في كثير من الأحيان وخصوصاً وقت السفر، نجد أنّنا نواجد مشكلة «زيادة الوزن» حيث نأخذ راحتنا في تناول الطعام دون التفكير أو وجود إنضباط في هذا المبدأ، معتبرين أنفسنا في عطلة، وبالتالي نأخذ راحتنا بشكل أكبر في سبيل الإسترخاء. ومع ذلك، إذا كنت في عطلة تعتمد على إعادة اللياقة البدنية لجسمك، عليك بالتحكم في شهيتك وعقلك قليلاً. وأيضا مع كمية التدريبات التي سوف تقوم بها، وجبة أو وجبتان إضافيتان إلى جدول طعامك لن يضر بشيئ.

طريقك نحو خسارة وزن

اعتماداً على الطريقة التي ترغب بها في إعادة اللياقة البدنية لجسمك خلال رحلتك، ينبغي عليك التفكير بالوزن في حالة كنت تتدرب طوال مدة عطلتك. أحياناً نكون غيرقادرين على القيام بتمارين كاملة في المنزل، وفي بعض الأحيان نجد صعوبة أيضاً لأداء جزء منها، ولكن من خلال رحلة مليئة بتمارين اللياقة البدنية وخبراء يساعدونك على خسارة الوزن، يجب أن يعطيك ذلك الدافع لمواصلة هذه العادة الصحية والمواكبة عليها عند العودة إلى المنزل.

يمكنك العثور على مجموعة متنوعة من المنتجعات والرحلات الخاصة من خلال البحث عبر الإنترنت. موقع:

(www.responsibletravel.com)

وهو متخصص تزويدك برحلات خاصة بالصحة واللياقة البدنية، على سبيل المثال، قضاء أسبوع لمشاهدة الحيتان والتدريب في جزر الكناري.