عرض البولندي بيوتر مواخوفسكي – صاحب فضية رمي القرص بأولمبياد ريو – ميداليته  للبيع وذلك من أجل توفير الأموال اللازمة لعلاج طفل مصاب بنوع نادر من السرطان.

ونشر مواخوفسكي رسالة عبر حسابه على فيسبوك  قال فيها “قاتلت من أجل الذهب في ريو. اليوم أدعو كل الناس للقتال من أجل شيء أكثر قيمة. من أجل صحة هذا الطفل الرائع.”

وقال مواخوفسكي بطل العالم إن كل الأموال التي سيجمعها من عرض ميداليته في مزاد سينفقها على علاج الطفل البولندي اوليك شيمانسكي البالغ عمره ثلاثة أعوام والذي يعاني منذ عامين من سرطان في العين.

وأضاف “لا توجد فرصة لإنقاذ عين اوليك في بولندا. الحل الوحيد هو علاجه في نيويورك.”

وجمعت مؤسسة خيرية بولندية تدعى سيبوماجا بالفعل نحو ثلث المبلغ المطلوب للعلاج في نيويورك وقدره 480 ألف زلوتي (126 ألف دولار).

ووصل أعلى سعر حتى الآن لميدالية مواخوفسكي الفضية في المزاد عبر أحد المواقع البولندية على الانترنت ستة آلاف دولار. وسيغلق المزاد يوم 26 أغسطس/ آب.

وقال مواخوفسكي: “أدعو الجميع للمساهمة. في حال مساعدتي ربما تكون ميداليتي الفضية أكثر قيمة لاوليك من الذهب.”

المصدر: رويترز