مجرد التحليق بسرعة في السماء بواسطة الحبل ليكون هو الفاصل بينك وبين الأرض هو أمراً قد يتطلب  قدراً كبيراً من اللياقة البدنية والتي قد تعادل مجهود كبير من التمارين الرياضية من النوع الثقيل.

عملت أنجيلا يانغمان، خبيرة رياضات المغامرة على إستكشاف أكثر التجارب خطورة في رياضة الإنحدار من مرتفع بواسطة مسار حبل معلّق في جميع أنحاء العالم.

21

أصبحت تجربة الطيران بواسطة مسار حبل أكثر من مجرد ألعاب بسيطة تجدها في ملاعب الأطفال، لتدخل اليوم مجال الرياضات الخطرة. نقطة بداية من مرتفع عالي مطلوبه بالتأكيد، ظهر ورقبة قويان، وربما يتعين على المشاركين بهذه الرياضة التقيد بحد الوزن النوعي. على سبيل المثال، تتطلب رياضة الطيران بواسطة الحبل في نيبال من أن يكون وزن المشاركين ما بين 35-125 كجم. ترتبط العديد من تجارب الطيران بواسطة الحبل على وجود مسافة طويلة وشاقة من أجل الوصول إلى نقطة النهاية. في منحدر «إيغل سكريم»، قد تضطر إلى السير في المناطق الوعرة، وتسلّق الأبراج، وبأن يكون لديك شعور جيد عند التوازن وبأن تكون مستعد للسيطرة عند الهبوط من خلال إرتداء القفّاز في اليد. وفي بعض الأماكن، يمكنك ايضاً التسابق مع الآخرين على خطوط متوازية لمزيد من المتعة والمغامرة.

11

«كولكا زيبلينينج»، بيرو

إرتفع مثل طائر الكوندور مع هذه المغامرة العجيبة، حيث توفر لك أساليب متنوعة للطيران بحيث تكون مربوطا من وسط الخصر. تبلغ مسافة أول نوعين (610 متراً) . يمكنك أن تتعلم كيفية الهبوط الصحيح من خلال إستخدام قفازات يد قوية ومتينة لمحاولة إستخدامهم في مجموعة متنوعة من الطرق بما في ذلك نقطتي البداية والنهاية للإنحدار والهبوط إلى أسفل. بعدها يحين وقت مغامرة «مانستر» أو الوحش. بداية عليك بالتسلّق مسافة 18 مترا من خلال سلم عمودي يكون معلقاَ على الجدار الصخري. امّا على الهضبة، عليك إرتداء المشدّات اللازمة من أجل القفز من أعلى الجبل بسرعة تصل 110كلم في الساعة. التالي هو «تشيك نيتر»، هناك العديد ممن يفضّلون اختيار النزول إلى الأسفل بدلاً من التسلّق إلى أعلى. إذا كنت شجاعاّ بما يكفي للقيام بذلك مرتين، حاول في المرة الثانية لكن دون سحب المظلة وكن مسؤولاً عن عملية الهبوط التي تعلمتها من خلال التدريب.

12

«ويسلر»، كندا

هنا يمكنك أن تطير رأسا على عقب من خلال الغابات، بالطبع إذا كنت تجرؤ على القيام بذلك! حيث يوجد هناك شبكة من معلّقات الجسور والممرات والمسارات تؤدي إلى 10 مسارات منفصلة في منطقة «ويسلر». وتشمل مسار حبل يبلغ طوله 730 متراً متصلة بثلاثين مستوى من السرعة تصل إلى 100 كلم في الساعة عبر جبل «كوغار» ووادي «ويسلر».

13

«صراخ النسر»، ولاية «جورجيا»، الولايات المتحدة الأمريكية

وفقا لكتاب غينيس للأرقام القياسية، يعتبر «صراخ النسر» هو أطول وأكبر مسار لرياضة القفز بواسطة الحبل في العالم. يقع هذا المسار عند مطاحن «باننغ» التاريخية، على مساحة تبلغ أكثر من 16كم، وهناك يتوافر عدد 101 مساراً و72 جسراً معلق في السماء، إلى جانب رحلة «فالكون» المثيرة حيث يبلغ الإرتفاع 1,030 متراً. كما يتواجد مسارات أخرى يمكن السير عليها مسافة 60 متراً حيث تصل بك إلى واد عميق، مع عبورها 3 مرات. يستغرق الأمر لتجربة كل شيء عدة أيام.

14

«آيسي ستريت بوينت»، ألاسكا

على مسافة 1.6 كم وعلو 400 مترا ، تأخذك هذه التجربة لمسار الحبل عبر الجبال الخضراء، وهي جبال مغطاة بالأشجارنحو بحر جليدي بسرعة 100 كيلو مترا في الساعة (60 ميلا) تقريباً. كما أن هناك سلسلة من مسارات الحبال المتوازية والمؤدية نحو الأرض؛ حيث يمكن لستة أشخاص الجلوس معا بطريقة ربط خاصة والإنطلاق في نفس الوقت والتسابق نحو الأسفل، مروراً فوق رؤوس الأشجار بإرتفاع يبلغ 91 متراً.

15

«الثعلب الطائر»، نيوزيلندا

قد يؤدي السير بصعوبة من خلال محمية طبيعية إلى الوصول لنقطة قفز رائعة والمسماة «الثعلب الطائر» على إرتفاع 50 متراً فوق الوادي من نهر «رانجي تيكاي». إلى جانب مسار الحبل الذي يمر تحت الجسر مسافة 1.1 كيلو متراً والذي كنت قد عبرته في وقت سابق بطول 160 كيلو متراً تقريباً. فعند مرورك هناك، عليك الإلتفاف مجيئة وذهاباً على طول الخط من أجل إبطاء سرعتك وبعد ذلك تجد نفسك تعود إلى الوراء قدماً نحو الوادي.

إذا كان لا يزال لديك بعض الطاقة، حاول بأن تجرّب رياضة القفز الحر من «سوينغ العملاق» مسافة 50 متراً والقفز مربوطاً بحبل (البنجي) من أعلى جسر في نيوزيلندا.

16

المسار الطائر، نيبال

في أعالي جبال الهملايا، وصف مسار «ZipFlyer» في نيبال أحد أكثر مسارات الإنحدار أو القفز خطراً في العالم. من خلال منصة هبوط عمودية تبلغ 610 متراً، فما عليك سوى أن تربط نفسك جيداً وتستعد للقفز. تأخذك الجاذبية لتهبط إلى الأسفل بسرعة تصل إلى 160 كيلو متراً في الساعة. في غضون دقائق سوف تشهد مناظر خلاّبة للمنطقتين «ماشابوشري» و«أنابورنا»، على جانب نهر «سيتي» ليبدو بعيداً جداً عنك. بعدها تبدأ بإستخدام آلية الكبح لتخفيف سرعة الهبوط عند الإقتراب من قرية «هيانجيا». كما أنّ هناك كاميرات فيديو تكون مرفقه بالخوذة الخاصة بك لتمكّنك من إلتقاط الصور الخاصة بهذه المغامرة.

18

«فالارتا»، المكسيك

يعتبر هذا الموقع هو أطول وأسرع خط مسار معلّق في المكسيك الذي يزيد طوله عن 1200 متراّ وبسرعة تصل إلى 100 كيلو متر في الساعة. قم بعبور الصحراء مثل سوبرمان: أفقياّ، من خلال جعل اليدين مربوطتان بإحكام أمامك. يمر هذا المسار السريع من خلال الغابات الإستوائية وعبر الوديان الصحراوية، كما يطل على المحيط الهادئ خلال هذه المسافة. للوصول إلى الموقع، عليك العبور عبر ممرّات وجسور مغلقة، إضافة إلى تسلّق سلّم متهاد بطول 15 مترا، بعدها الهبوط من فوق منصّات لأشجار مرتفعة.

20

مغامرة «إل سانكتواريو كانوبي»، كوستاريكا

يمكن الوصول إليها عبر مسارات تأخذك نحو ستة جسور معلّقة وسلالم في الهواء، تأخذك هذه الرّحلات عبر شجرة مظلة الغابة مسافة تبلغ 20 متراً ومن خلال ذلك، يمكنك رؤية المناظر الخلاّبة الممتدة عبر الغابة إلى المحيط. لكن يجب توخي الحذر، فهذه المغامرات ليست لأصحاب القلوب الضعيفة. توفر لك المنطقة مسار يبلغ 3.6 كيلو متراً، والتي يتفرع منها 11 مسار مختلف، بما في ذلك أطول مسار في أمريكا الوسطى بمسافة تبلغ أكثر من 1,310 متراً.

19

سور الصين العظيم

من خلال المشي على الأقدام مسافة 10 كيلو متراً مابين منطقة «جنشانلنغ» ومنطقة «سيماتاى»، يؤدّي بك ذلك الطريق إلى عبور جسر يشابه سلسلة من ألوان القوس قزح للوصول إلى سور الصين العظيم. بعدها يمكنك المضي في السيرعلى طول الجدار لمدة ساعة ونصف للوصول إلى مسار «فوكس الطائر». لحظة الوصول، يمكنك الطيران عبر البحيرة والهبوط على الأرض خلال 20 ثانية.

إكتشف تجربة مايشعر به تماماً الأشخاص الذين يقفزون بواسطة السكي عند القفز في الهواء. تم إعداد «سكاي لاين» في كالغاري بإستخدام مسار للقفز يبلغ إرتفاعه 90 متراً ليتم إستخدامه في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية الكندية. والنتيجة هي الهبوط مسافة 100 مترا بسرعة تصل 140 كيلو مترا في الساعة. المناظر رائعة… طبعاً إذا كنت قادر على إبقاء عينيك مفتوحة. تبقى المنطقة مفتوحة طوال العام، لذا، يمكنك أن تجرّبها في موسم الصيف تحت الشمس المشرقة وفي الشتاء البارد والقارس، حسب حالة الثلوج.

Related Posts