ذكرت وسائل إعلام أسترالية  أنه تم احتجاز عشرة رياضيين أستراليين في ريو دي جانيرو، بسبب التلاعب في أوراق الاعتماد الخاصة بالأولمبياد، من أجل الحصول على مقاعد أفضل لإحدى مباريات كرة السلة.

وقالت قناة “إيه.بي.سي” التلفزيونية الأسترالية إنه تم احتجاز الرياضيين العشرة، خلال الدور قبل النهائي لكرة السلة للرجال بين أستراليا وصربيا، أمس، الجمعة.

ورافق محام أسترالي الرياضيين المحتجزين في مركز الشرطة.

وطبقا لصحيفة “سيدني مورنينج” هيرالد”، ضمت قائمة اللاعبين المحتجزين، رياضيين يمثلون أستراليا في ركوب الدراجات، وسباعيات الرجبي (لعبة اللاعبين السبعة)، والتجديف.

ولم تعلق اللجنة الأولمبية الأسترالية على هذه التقارير حتى الآن.

المصدر: د.ب.أ