وافقت الفرق المنافسة في بطولة العالم لسباقات فورمولا1 للسيارات، على حل وسط يقضي بإقامة أول تجارب خلال الموسم المقبل 2017 في البحرين، بدلاً من برشلونة الإسبانية، بعد فشل محاولة سابقة لنقل تجارب الشتاء إلي أجواء دافئة في الشرق الأوسط.

وحسب لوائح البطولة فإن نقل التجارب إلى خارج أوروبا يتطلب موافقة فرق البطولة بالإجماع.

وقال رئيس فريق رد بول، هورنر: “تم الاتفاق على إقامة تجارب ما قبل انطلاق الموسم في برشلونة.. ومن أجل محاولة التوصل لحل وسط من أجل مساعدة شركة بيريلي للإطارات تقرر إقامة أول تجارب في الموسم في البحرين بعد إقامة سباق جائزة البحرين الكبرى”.

ومن المقرر أن تستضيف حلبة الصخير في البحرين السباق الثالث من الموسم المقبل في 16 أبريل (نيسان) 2017، في حين يقام سباق إسبانيا الذي سيكون الحلقة الخامسة في 14 مايو (أيار).

وستكون التجارب في غاية الأهمية للفرق في الموسم المقبل في ظل تطبيق لوائح جديدة ستسمح للسيارات بالسير بسرعة أكبر باستخدام إطارات أعرض من الإطارات الحالية.

وتقول بيريلي صانعة الإطارات إنها بحاجة لاختبار الإطارات في مناطق حارة.

وإقامة تجارب ما قبل الموسم في البحرين سيكون أكثر تكلفة من إقامتها في أوروبا كما أن هناك مخاوف من هبوب عواصف رملية في الدولة الخليجية.

وبينما عبر فريق مرسيدس بطل العالم عن رغبته في إقامة التجارب في البحرين عارض فريق وليامز وفرق أخرى هذه الخطوة بسبب ارتفاع التكاليف.

المصدر: رويترز