أصبحت أليسون فيلكس أول امرأة تنال خمس ذهبيات في ألعاب القوى بعد فوزها بذهبية سباق التتابع 4 × 100 متر للسيدات.

وأنهى الفريق الأمريكي – المكون من تيانا بارتوليتا وفيلكس وإنجليش جاردنر وتوري بوي – السباق في 41.01 ثانية وهو ثاني أسرع زمن على الإطلاق بعد الرقم العالمي للأمريكيات في أولمبياد 2012.

وجاءت جاميكا في المركز الثاني بزمن بلغ 41.36 ثانية ثم بريطانيا بعدما سجلت 41.77 ثانية.

وكانت أمريكا قريبة من فقدان مكانها في النهائي بعد سقوط عصا التبادل عندما كانت فيلكس تسلمها لجاردنر خلال التصفيات يوم الخميس.

لكن الفريق قدم استئنافا لأن إحدى عداءات الفريق البرازيلي أعاقت فيلكس وتأهلت أمريكا للنهائي على حساب الصين بعد السماح بخوض سباق منفرد بشرط أن يحقق الزمن المطلوب للتأهل.

ولم يرتكب الفريق الأمريكي أي خطأ في الدور قبل النهائي ليضمن الظهور في النهائي رغم صيحات الاستهجان من المشجعين.

وقالت بارتوليتا “كانت الرحلة إلى هذا الانتصار شاقة. هذا أمر استثنائي.”

ولم تتمكن إيلين طومسون عداءة جاميكا التي خاضت الجزء الثاني من سباق التتابع من تحقيق ثلاثية سباقات السرعة في ريو مثل مواطنها يوسين بولت وبعدما فازت في وقت سابق بسباقي 100 و200 متر.

وقالت طومسون التي شاركت بجانب كريستانيا وليامز وفيرونيكا كامبل-براون وشيلي-آن فريزر-برايس “اكتسبت خبرة رائعة. هذه مشاركتي الأولمبية الأولى. حصلت على ذهبيتين وفضية ولا يمكنني الاعتراض.”

واحتل الفريق البريطاني – المكون من اشا فيليب وديزري هنري ودينا آشر-سميث وداريل نيتا – المركز الثالث لينال أول ميدالية في هذا السباق منذ 1984.

المصدر: رويترز

Related Posts