أبرز المشاهد  العفوية التي ستبقى عالقة في أذهان من تابع فعاليات أولمبياد ريو 2016،  منها من كان مقصودا والكثير أفرزته الصدفة.

Related Posts